01 تشرين الأول 2020 - 06:38
Back

دراسة عن الرابط بين عدم انتظام الدورة الشهرية والوفاة المبكرة... اليكم تفاصيلها!

دراسة عن الرابط بين عدم انتظام الدورة الشهرية والوفاة المبكرة Lebanon, news ,lbci ,أخبار دراسة, نساء, الوفاة المبكرة,عدم انتظام الدورة الشهرية,دراسة عن الرابط بين عدم انتظام الدورة الشهرية والوفاة المبكرة
episodes
دراسة عن الرابط بين عدم انتظام الدورة الشهرية والوفاة المبكرة... اليكم تفاصيلها!
Lebanon News
كشفت دراسة أن النساء اللواتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية أكثر عرضة للوفاة في سن مبكرة.

وقال الخبراء إن النتائج تظهر أن النساء اللواتي لديهن دورات شهرية غير منتظمة يجب أن يناقشن الأمر مع الطبيب، لأن هذا الأمر قد يشير إلى حالة صحية أكثر خطورة.

وراجع الباحثون في جامعة هارفارد بيانات خاصة بـ80 ألف امرأة في فترة ما قبل انقطاع الطمث بمتوسط عمر 38 عاماً، أبلغن عن طول دورات الحيض لديهن على مدى عقدين.
الإعلان

وتم تعقب النساء لمدة 24 عامًا، توفي خلالها نحو 2000 امرأة. ووجد الباحثون الأميركيون أن الوفيات المبكرة، أي قبل سن السبعين، كانت أكثر شيوعًا لدى النساء اللواتي يعانين من دورات شهرية غير منتظمة.

كذلك، فقد كانت هؤلاء النساء أكثر عرضة بشكل ملحوظ لزيادة الوزن، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكوليسترول ومرض السكري أو نمو الشعر غير المرغوب فيه. وأوضح الخبراء أن هذا الأمر ربما كان نتيجة لاختلالات هرمونية، وأضافوا أن الدورات الشهرية هي مؤشر جيد على صحة النساء العامة.

وبعد تعديل النتائج حسب العمر والوزن ونمط الحياة، وجدت الدراسة أن النساء اللواتي يعانين من دورات غير منتظمة في خلال الفترة التي تتراوح فيها أعمارهن بين 29 و 47 عاماً، كن أكثر عرضة للوفاة مبكرًا بنسبة 70 في المئة.

كما أن النساء اللواتي تجاوزن 40 يومًا بين بداية كل دورة شهرية يواجهن خطرًا أكبر بكثير من النساء اللواتي يبلغ طول الدورة من 26 إلى 31 يومًا.

وقالت الدراسة، التي نشرت في المجلة الطبية البريطانية، إن الخطر الإضافي كان أكبر بالنسبة للوفيات من أمراض القلب.

وفي هذا الإطار، لفت الباحثون الى أن الخلل الهرموني المرتبط بعدم انتظام الدورة الشهرية يمكن أن يسبب أيضًا أمراضًا أخرى، بما في ذلك السرطان والسكري وأمراض القلب.

مصدر
الإعلان
إقرأ أيضاً