27 تموز 2022 - 08:24
Back

دراسة جديدة تحذر... القيلولة قد تؤدي إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم وسكتة قلبية

الأشخاص الّذين ينالون قسطاً من النوم خلال اليوم هم أكثر عرضةً لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وسكتة دماغية. Lebanon, news ,lbci ,أخبار السكري., مرض, الدم, ضغط, ارتفاع, السمنة, النوم, قلة, القيلولة, المتحدة, المملكة, دماغية, سكتة, الدم, ضغط, بارتفاع, الإصابة, لخطر, عرضة, أكثر, اليوم, خلال, النوم, قسطا, ينالون, الأشخاص, جديدة, دراسة,وجدت,الأشخاص الّذين ينالون قسطاً من النوم خلال اليوم هم أكثر عرضةً لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وسكتة دماغية.
episodes
دراسة جديدة تحذر... القيلولة قد تؤدي إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم وسكتة قلبية
Lebanon News
وجدت دراسة جديدة أن الأشخاص الّذين ينالون قسطاً من النوم خلال اليوم هم أكثر عرضةً لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وسكتة دماغية.
 
ويقول عالم النفس السريري مايكل غراندينر، الّذي يدير عيادة طب النوم السلوكي في المركز الطبي بجامعة "بانر" في أريزونا: "على الرغم من أن أخذ قيلولة في حدّ ذاته ليس ضارا، إلا أن العديد من الأشخاص الذين يأخذون قيلولة قد يفعلون ذلك بسبب قلة النوم في الليل. وبالتالي فإن قلة النوم في الليل تؤدي إلى تدهور الصحة، ولا تفي القيلولة لتعويض ذلك".   
الإعلان
 
وكان المشاركون في الدراسة، الّذين أخذوا قيلولة خلال اليوم، أكثر عرضة بنسبة 12 في المئة للإصابة بارتفاع ضغط الدم مع مرور الوقت، وكانوا أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية بنسبة 24 في المئة مقارنةً بالأشخاص الذين لم يقدموا على ذلك.
 
ووفقاً للدراسة التي نُشرت الاثنين في مجلة Hypertension،  إذا كان الشخص تحت سنّ 60 عاماً، فإن القيلولة في معظم الأيام تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة 20 في المئة مقارنةً بالأشخاص الذين لا يغفون أبداً أو نادراً خلال اليوم. 
 
وقالت الدكتورة فيليس زي، مديرة مركز طب النوم والجراحة في نورث وسترن: "تظهر النتائج أن القيلولة تزيد من حدوث ارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية، بعد تعديل أو مراعاة العديد من المتغيرات المعروفة بأنها مرتبطة بخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية".
 
واستخدمت الدراسة بيانات من 360 ألف مشارك قدموا معلومات عن عادات القيلولة إلى البنك الحيوي في المملكة المتحدة، وهو قاعدة بيانات طبية حيوية كبيرة ومورد بحثي تابع سكان المملكة المتحدة من عام 2006 إلى عام 2010.
 
وقدم المشاركون في الدراسة عينات من الدم والبول واللعاب بشكلٍ منتظم، وأجابوا على الأسئلة المتعلقة بالقيلولة أربع مرات خلال الدراسة التي استمرت أربع سنوات. ومع ذلك، فإن الدراسة جمعت فقط عدد مرات القيلولة، وليس المدة، واعتمدت على التقارير الذاتية للقيلولة.
 
وأوضح اختصاصي النوم الدكتور راج داسغوبتا، وهو أستاذ مساعد في الطب السريري في كلية "كيك للطب" بجامعة جنوب كاليفورنيا: "أعتقد أن القيلولة هي علامة تحذير على اضطراب النوم الكامن لدى بعض الأفراد. ترتبط اضطرابات النوم بزيادة التوتر وهرمونات تنظيم الوزن التي يمكن أن تؤدي إلى السمنة، وارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري من النوع 2 وجميع عوامل الخطر لأمراض القلب."
 
وأضاف داسجوبتا، الّذي لم يشارك في الدراسة: "إذا كنت محروماً من النوم فيمكنك أخد قيلولة لإنعاش طاقتك لمدة تتراوح بين 15 إلى 20 دقيقة، من الظهيرة حتى الساعة 2 ظهراً. وإذا كنت تعاني من أرقٍ مزمن، فنحن لا نشجع على أخذ قيلولة لأنها تقضي على النوم ليلاً".  
الإعلان
إقرأ أيضاً