04 تشرين الثاني 2019 - 18:03
Back

حلقة من "عشرين 30" بعنوان "بالنسبة لبكرا"... ماذا قال الضيوف عن "ثورة الشعب"؟

حلقة من "عشرين 30" بعنوان "بالنسبة لبكرا"... Lebanon, news ,lbci ,أخبار الحكومة, الثورة, لبنان,عشرين 30,حلقة من "عشرين 30" بعنوان "بالنسبة لبكرا"...
episodes
حلقة من "عشرين 30" بعنوان "بالنسبة لبكرا"... ماذا قال الضيوف عن "ثورة الشعب"؟
Lebanon News
أكّد المهندس والناشط السياسي ابراهيم منيمنة ألا قيادات مركزية للثورة وأهميّتها أنها نشأت بشكلٍ عفوي، موضحًا أنّ القيم المشتركة التي تنتج بين المتظاهرين تُعطي للثورة هوية واضحة من غير تنسيق.

وقال لبرنامج "عشرين 30" في حلقة بعنوان "بالنسبة لبكرا" إنّ "الكرة الآن بملعب السلطة، وإذا تريد فعلاً إنقاذ البلد وتخطي الأزمة فهي تعرف تماماً ما الذي يريده الشارع".
الإعلان

أما المحامية نايلا جعجع فأشارت إلى أنّ الحكومة الجديدة ستكون انتقالية ومن سيدير البلد سيستلم دولة منهارة، وقالت: "لا نريد حل مجلس النواب أو استقالة رئيس الجمهورية بل نحن بحاجة إلى هاتين المؤسستين للمرحلة المقبلة".

وشدّدت على أنّ أهم مطلب اليوم هو عدم المماطلة والبدء بالاستشارات النيابية، مؤكدة أنّ الدخول ببازار الأسماء لرئاسة الحكومة يضر باللبنانيين.

بدوره، أوضح مدير معهد عصام فارس في الجامعة الأميركية في بيروت ناصر ياسين لـ"عشرين 30" أنّ أكثر من نصف اللبنانيين نزل إلى الشارع، مشيرًا إلى أنّ المطلوب من مجلس النواب الاستماع إلى نبض الشارع لأن السلطة أصبحت أيضًا بيد المواطنين.

ورأى أنّ المحاسبة اليوم لم تعد في صناديق الانتخابات بل في الشارع.

وخلال القسم الثاني من الحلقة، الناشط السياسي جان قصير، اعتبر أنّ أكبر ما تحقق في الثورة هو إسقاط الخوف والابتزاز، قائلاً: "نحن لا نسعى فقط إلى اسقاط نظام بل قفزة نوعية في البلد".  

وأكّد أنّ "ما قبل 17 تشرين الأول كنا نعيش بمستوى من الذل لا يمكن وصفه بالحياة الطبيعية ولا عودة إلى الوراء اليوم".

من جهته، رأى الناشط السياسي حسين عشي أنّ الثورة زرعت الأمل بلبنان الغد. 

وردًا على سؤال عن سبب نزول الشباب إلى الشارع، قال لـ"عشرين 30": "الجيل اليوم يرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي نمط العيش في الخارج مقارنة بجو القلق وعدم الاستقرار الذي يعيشه في لبنان، وهذا الأمر الذي دفعه إلى التحرك والانتفاض".

هذا وأكّد أنّ "الدستور لا يناسبنا ونريد دستوراً جديداً يراعي طموحاتنا".

أما الناشط السياسي بشار حلبي لـ"عشرين 30"، فقال إنّ السلطة السياسية وصلت إلى مستوى متدنٍ جداً من القمع، مشددا على أنّها لا تستطيع قمع الشعب الثائر.

واعتبر أنّ رئيس الجمهورية ميشال عون أطلق رصاصة الرحمة على العهد من خلال ما فعله الأحد.

وفي القسم الأخير من حلقة "عشرين 30" بعنوان "بالنسبة لبكرا"، فأكّد المدير التنفيذي للمركز اللبناني للدراسات سامي عطالله أنّ النواب لا يعرفون المواطن إلا خلال الانتخابات.

وقال: "ثلث النواب فقط يعرفون نسبة معدل البطالة في لبنان، والملفت أن خلق فرص عمل ليس من اهتماماتهم".

وشدّد عطالله على أنّ الاقتصاد غير المنتج لا يخلق فرص عمل، لافتًا إلى أنّ الديون استفادت منها المصارف وفئة صغيرة جداً من الناس. 

بدورها، مديرة جمعية "رواد التنمية" سارة الشريف رأت أنّ الثورة هي انفجار نتيجة تراكمات عدة بدءًا من النفايات وصولاً إلى الحرائق.

وتحدثت عن "عروس الثورة" قائلةً إنّ "طرابلس عاشت تراكمات البلد بالإضافة إلى تهميش سياسي واقتصادي"، ولفتت إلى أنّ "دراسة للاسكوا أجريت في العام 2012 أظهرت أنّ نسبة الفقر في طرابلس هي 60%، ونحو75% من الأسر لا تمتلك حسابات مصرفية".

والصحافي والناشط السياسي محمد بزيع، فرأى أنّ "لبنان ليس بلدًا فقيرًا والدين العام ليس معيارًا بل آلية لسحب الأموال من جيوب المواطنين"، مشيرًا إلى أنّ ثلث الموازنة اللبنانية هي لخدمة الدين العام.

وشدّد على أنّ شريحة كبيرة من المواطنين تعاني من الوضع السيء.
 







 
         



























إقرأ أيضاً