18 شباط 2020 - 13:52
Back

مقدمة النشرة المسائية 18-02-2020

ماذا جاء في مقدمة النشرة المسائية؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار نشرة,مقدمة,ماذا جاء في مقدمة النشرة المسائية؟
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
بدأ الجدّ... ولم يعُد هناك متسعٌ من الوقت الذي يشح مثله مثل الدولار الأميركي... لبنان يتهيّب الموقف، فلكل قرار كلفته: لتسديد اليوروبوندز كلفة، لعدم التسديد كلفة، للجدولة كلفة ولأعادة هيكلة الديون كلفة... في ظل هذا الإنتظار الثقيل، يواصل الدولار الأميركي تحدِّيه لكل المؤشرات، وهو اليوم استقر عند عتبة الـ 2500 ليرة ، مستفيدًا من حال الترقب...
الإعلان

في ظل هذا الترقب الثقيل، وعشية بدء الاجتماعات مع وفد صندوق النقد الدولي، دقت وكالة فيتش ناقوس التحذير، فرجحت إعادة هيكلة الدين الحكومي للبنان بشكلٍ من الأشكال... كما اشارت إلى أن إعادة هيكلة دين حكومة لبنان قد يأخذ أشكالا مختلفة وأن المفاوضات مع حملة السندات قد تكون معقدة... في كل كلام وكالة فيتش هناك تركيز على عملية الإصلاح المالي... هذه الكلمة السحرية كم من المرات تمر في مضمون الإجتماعات في لبنان... أين أصبحت ملفات الفساد؟ وكيف يمكن الوثوق بانها ستصل إلى النتائج المرتجاة؟

اليوم ، وفي ظل هستيريا الدولار في السوق الموازية، النائب العام المالي القاضي علي إبراهيم إدعى على 18 صرافا بجرم مخالفة قانون الصيرفة والمس بهيبة الدولة المالية. وأحال الملفات الى قضاة التحقيق الأول في المحافظات... ماذا بعد هذه الخطوة القضائية؟ هل تلجم الإرتفاع المضطرد للدولار؟ في انتظار الأجوبة، تستمر الأجواء السياسية تأخذ منحى تصعيديًا... التيار الوطني الحر الذي أعلن عن تحرك امام مصرف لبنان يوم الجمعوة المقبل، لوحِظ ان الوزير منصور بطيش هو الذي تلا بيان اجتماع التكتل اليوم والمعروف ان بطيش كان من الأسماء المطروحة ضمنًا لتعيينه خلفًا لرياض سلامه... في مضمون موقف التكتل انه يتابع المسار التشريعي في المجلس النيابي المتعلق باسترداد الأموال المنهوبة...

في مطلق الأحوال بعد غد الخميس جلسة لمجلس الوزراء ثم بدء الإجتماعات بين الوفد اللبناني ووفد صندوق النقد الدولي، وعندها يُعرَف كيف ستتجه الأمور، وقد لا يصدر شيء قبل أسبوع الاستحقاق أي في الثلث الأول من شهر آذار المقبل.

بعيدًا من الملف اللبناني، وفي خير يؤشِّر إلى كيفية تعاطي واشنطن مع الملفات الدولية، أعلنت الولايات المتحدة فرض عقوبات على أحد فروع شركة "روسنفت" النفطية الروسية المملوكة من الحكومة على خلفية تعاملاتها التجارية المستمرة مع فنزويلا، في ما اعتبرته  تحديًا  جديدًا  لموسكو التي تدعم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، خصم الولايات المتحدة.
 
إقرأ أيضاً