20 كانون الأول 2021 - 13:44
Back

مقدمة النشرة المسائية 20-12-2021

مقدمة النشرة المسائية 20-12-2021 Lebanon, news ,lbci ,أخبار اخبار,مقدمة,مقدمة النشرة المسائية 20-12-2021
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
خرج رئيس الحكومة نجيب ميقاتي من عين التينة ليُعلِن ردًا على سؤال : دولة الرئيس، هل نجحت الصفَقة التي يُحكى عنها ؟ نحن غير معنيين . 
بثلاث كلمات اسقط الرئيس ميقاتي  الصفقة التي جرى التداول بها على مدى اربع وعشرين ساعة .
في الأساس، هذه الصفقة التي جرى التداول في شأنها، مَن يستطيع تحملها؟ 
الإعلان
الصفقة في خلاصتها تتألف من الآتي: 
إبعادُ قاضٍ بات أملَ أهالي الضحايا ومحاولة إظهار الحقيقة .
إبعادُ المغتربين عن الإقتراع لـ 128 نائبًا .
عودة إلى جلسات مجلس الوزراء بغية إنجاز صفقة أخرى هي صفقة التعيينات الاخيرة في هذا العهد.
إنها إذًا صفقة  " إقتراعٍ على ثياب ضحايا المرفأ". إذا كان ثنائي حزب الله وحركة امل يريدها، فهل الطرف الآخر،  وتحديدًا رئيسَ التيار الوطني الحر يقبل بها؟ وإذا كان يقبلها، فهل يستطيع تحملها .
وحده الثنائي الشيعي مرتاح لهذه الصفقة الإفتراضية، اما الآخرون فمُتعَبون :
الرئيس ميقاتي أرهقه ان تكون حكومته حكومة َ تصريف أعمال، والأخبارُ عنه اليوم، كلْ دقيقة بخبر، ولا خبر يتوافق مع الذي يسبقه او مع الذي سيعقبه، وقد استنفد كل الزوايا، ولم يعد هناك من زاوية ليدورها فحسم خياره : لا قبول بالصفقة .  
رئيس التيار الوطني الحر " ثقيلٌ " عليه ان يمشي بصفَقة لا طاقة له على تحملها: 
سيِّدا اللعبة الآن، حزب الله والقاضي طارق البيطار. 
ولم يعد هناك من خيار رمادي، فإما اسود وإما ابيض، إما حزب الله وإما طارق البيطار . خيار حزب الله له ثمنه، وخيار طارق البيطار له ثمنه، والمسألة لم تعد مسألة ً سياسية بل مسألة ُ رأي عام، واي خيار سيُتَّخذ سيكون في مواجهة الرأي العام .

وهذا المساء صدر موقف عن الرئيس ميقاتي قطع الشك باليقين: لا استقالة ولا صفَقة، إذ قال في بيانه :
لقد كرر الرئيس ميقاتي، في خلال الاجتماع، موقفه المبدئي رفضَ التدخل في عمل القضاء باي شكل من الاشكال، او اعتبارَ مجلس الوزراء ساحة لتسويات تتناول مباشرة او بالمواربة التدخل في الشؤون القضائية بالمطلق.

هكذا، في اسبوع الأعياد، عند أي منصة استقرت التطوراتُ ، غيرُ تلك المتعلقة بالمرفأ ؟ 
ماذا عن آخر المعطيات عن مصير الودائع بعدما تكاثرت السيناريوهات ؟ 
ماذا عن آخر المعطيات عما توصَّل إليه المجلس الدستوري في شأن الطعن المقدَّم من تكتل لبنان القوي في موضوع التعديلات على قانون الإنتخابات ؟ 
ماذا عن خطة الحكومة في شأن تفشي فيروس كورونا؟ وهل  الإجراءات والخطة  كافيتان  في أسبوعي الأعياد ؟ 
قبل كل هذه التفاصيل، البداية من مكان آخر :
عامٌ إلا ايام على اغتيال جو بجاني في جريمة مازالت تفاصيلها غامضة .
الإعلان
إقرأ أيضاً