19 تشرين الأول 2019 - 17:08
Back

جعجع يعلن استقالة وزراء "القوات" من الحكومة

استقالة وزراء القوات Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان, حكومة,جعجع,استقالة وزراء القوات
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
أعلن رئيس حزب القوات اللبنانية عقب اجتماع تكتل نواب "الجمهورية القوية" في معراب بأن التكتل قرر الطلب من وزرائه "التقدم باستقالاتهم من الحكومة بعدما توصلنا الى قناعة بأن هذه الحكومة عاجزة عن انقاذ الوضع المتفاقم".

جعجع وردا على سؤال قال:" لا صحة للتحليل باننا اتفقنا مع الرئيس سعد الحريري على التقدم باستقالات وزرائنا على أن لا يقبلها".
الإعلان
 
وأشار جعجع الى أن مطلب القوات تشكيل حكومة جديدة بعيدة كل البعد عن الأكثريّة الحكوميّة الحاليّة.
 
وتلا جعجع بعد الاجتماع بيانا تضمن النقاط التالية:
 
أولاً: منذ تشكيل الحكومة ركّز وزراء “القوّات” على ضرورة اعطاء الأولويّة لمعالجة الأوضاع الماليّة والاقتصادية والمعيشيّة بمقاربات قائمة على مبادئ الشفافيّة وبناء المؤسسات وإيجاد الحلول العمليّة والفوريّة لإخراج البلاد من أزمتها، الأمر الذي لم يحصل.

ثانياً، لقد كان حزب “القوّات اللبنانيّة” الحزب الوحيد المشارك في الحكومة الذي صوّت ضد مشروع موازنة 2019 لعدم تضمنها أو تلازمها مع الإصلاحات المطلوبة.

ثالثاً، بالتوازي مع مناقشة مشروع موازنة الـ2019، تم الاتفاق المبدئي على سلسلة اجراءات وإصلاحات لتتخ ويبدأ تنفيذها قبل إقرار موازنة الـ2020، الأمر الذي لم يحصل أيضاً”.

رابعاً، عند مناقشة موازنة الـ2020، طالبنا بسلة إصلاحات موازية عمليّة وفوريّة، وبالرغم من تشكيل لجنة وزارية لدرسها بناء على طلبنا، وبالرغم من المناقشات التي حصلت في هذه اللجنة، لم نلمس جديّة كافية لمعالجة الأمور، تتلاءم مع خطورة الأوضاع القائمة.

خامساً، على ضوء كل ذلك، توصلنا إلى قناعة بأن هذه الحكومة عاجزة عن اتخاذ الخطوات المطلوبة لإنقاذ الوضع الاقتصادي المالي المعيشي المتفاقم. أضف إلى ذلك مجموعة الأزمات المعيشيّة التي شهدناها في الأيام والأسابيع الأخيرة. من هذا المنطلق قرر تكتل “الجمهوريّة القويّة” الطلب من وزرائه التقدم باستقالتهم من الحكومة، والتأكيد أن مطلبنا بتشكيل حكومة جديدة فعلاً، بعيدة كل البعد عن الأكثريّة الحكوميّة الحاليّة.

سادساً، إن “القوّات اللبنانيّة” حريصة كل الحرص على الاستقرار، وهي بالمناسبة تحيي الجيش اللبناني على الدور الحضاري والفعال الذي لعبه في الحفاظ على حريّة التظاهر وأمن المتظاهرين من جهة، وعلى الأملاك العامة والخاصة من جهة أخرى.

سابعاً، يشيد تكتل “الجمهوريّة القويّة” بجهود وزرائه وممارساتهم الحكوميّة التي أصبحت مثالاً يحتذى به عند التطرّق إلى العمل الحكومي”.
إقرأ أيضاً