16 أيار 2019 - 11:28
Back

الراعي في وداع البطريرك صفير: سيبقى مرافقًا لنا بتشفّعه من قرب العرش الإلهيّ

الراعي: البطريرك صفير عمل على إعادة بناء الدولة بالقضاء على سلطان الدويلات Lebanon, news ,lbci ,أخبار البطريرك صفير,الراعي,الراعي: البطريرك صفير عمل على إعادة بناء الدولة بالقضاء على سلطان الدويلات
episodes
الراعي في وداع البطريرك صفير: سيبقى مرافقًا لنا بتشفّعه من قرب العرش الإلهيّ
Lebanon News
أكد البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي أن البطريرك الكردينال مار نصرالله بطرس صفير لم يطلب البطريركيّة ولا سعى إليها بل أُعطيت له مع مجد لبنان، مشيرا الى أنه "كان على أتمّ الإستعداد لحمل صليبها، بفضل ما اكتنزت شخصيّته من روحٍ رئاسيّ وراعويّ وقياديّ."

ولفت الراعي خلال الجنازة الى أن صفير عمل على "إسقاط الحواجز النّفسيّة والماديّة، وشدّ أواصر الوحدة الوطنيّة وأجزاء الوطن، وإعادة بناء الدّولة بالقضاء على سلطان الدّويلات، وتعزيز العيش المشترك الذي كان يعتبره جوهر لبنان ورسالته الحضاريّة، ذلك أنّ لبنان هو البلد الوحيد في المنطقة الذي يتساوى فيه المسلم والمسيحيّ على قاعدة الميثاق الوطنيّ والدّستور. "
الإعلان

وشدد على أن الكلّ يجمع على أنّه خسارة وطنيّة، ورأوا فيه بطريرك الإستقلال الثّاني، والبطريرك الذي من حديد وقدّ من صخر، وبطريرك المصالحة الوطنيّة، والبطريرك الذي لا يتكرّر، المناضل والمقاوم من دون سلاح وسيف وصاروخ، وصمّام الأمان لبقاء الوطن، وضمانة لاستمرار الشّعب. 

ووصف الراعي صفير بأنه كان "رجل الإصغاء، يتكلّم قليلًا ويتأمّل كثيرًا، ثمّ يحزم الأمر ويحسم الموقف. وكجبل لا تهزّه ريح، أمديحًا كانت أم تجريحًا أم رفضًا أم انتقادًا لاذعًا. فكان في كلّ ذلك يزداد صلابةً."

وتحدث عن مشاركته لمعاناة صفير في السّنوات الأربع الأول من بطريركيّته كنائبٍ بطريركيّ عام مع المثلّث الرّحمة المطران رولان أبو جوده، وقال "لقد لاقى فيها، على التّوالي ومنذ البداية، مرارة الرّفض والتّهميش والإساءة والإعتداء الجسديّ والمعنويّ، بالإضافة إلى ويلات الحرب والضّياع، فكان لنا قدوةً في صبره وصمته وصلاته وغفرانه وقوله "لن أكون الحلقة التي تنكسر". 

وقال الراعي" إذ يغيب عنّا البطريرك صفير بالجسد، فهو يبقى مرافقًا لنا بتشفّعه من قرب العرش الإلهيّ، ونحن نظلّ نسمع صوته في أعماله الكاملة المنشورة من عظات وبيانات ورسائل ومذكّرات."
 
*** لمشاهدة رتبة جنازة البطريرك صفير، إضغط هنا
إقرأ أيضاً