23 تشرين الثاني 2019 - 05:26
Back

الحواط من ستراسبورغ: لبنان الحريّة والقانون والجمهوريّة القوية سيولد نتيجة الثورة

الحواط افتتح السوق الميلادي العالمي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية Lebanon, news ,lbci ,أخبار ستراسبورغ, جبيل,زياد الحواط,الحواط افتتح السوق الميلادي العالمي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية
episodes
الحواط من ستراسبورغ: لبنان الحريّة والقانون والجمهوريّة القوية سيولد نتيجة الثورة
Lebanon News
افتتح عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب زياد الحواط السوق الميلادي العالمي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية والذي يحل فيه لبنان كضيف شرف من خلال مشاركة مدينة جبيل في ١٨ "ستاندا" ، الى جانب السفير اللبناني في فرنسا رامي عدوان والنائبة الفرنسية مارتين ڤونير  وعمدة ستراسبورغ رولان رييس ومساعدة العمدة نوال رفيق الميري وحضور عدد من الشخصيات الجبيلية واللبنانية وعدد كبير من المشاركين من مختلف البلدان حول العالم.
الإعلان

وقال الحواط في كلمته: "احمل من جبيل الى ستراسبورغ تحيّة عميقة تدل على روابط الصداقة  الراسخة في الحاضر  والمتطلّعة الى المستقبل. يجمع المدينتين الكثير من الأمور اهمّها  الانفتاح على الآخر ، والاستفادة من المخزون الثقافي لهذا الآخر. والحاضر الذي نسجناه بين مدينتينا خير شاهد على ذلك. ان هذا الانفتاح والتعاون ما كان ممكناً من دون الارادات الطيّبة لعدد من الشخصيّات، بينها الصديقة النائبة مارتين فونير ، وعمدة ستراسبورغ رولان رييس ، ونائبة عمدة ستراسبورغ السيّدة نوال الميريني. واني ممتنٌّ لهم جميعاً على كل هذه الحفاوة التي استُقبلنا بها ، وعلى الاهتمام الذي ابدوه من اجل تأمين مشاركة جبيل في هذا المعرض . وكلّي امل بأن المستقبل سيحمل الينا خطوات اخرى من خطوات التعاون الثنائي.

واذ لفت الحواط الى أن "لبنان يحيي اليوم عيد استقلاله الـ٧٦ "، شدد "على ضرورة ترسيخ الاستقلال وتثبيته وتعزيز مناخ الحرية والتغيير في زمن الثورة الذي نعيشه." وقال: اقف بينكم اليوم ناقلاً الى ستراسبورغ نشيد الثورة والحريّة الذي ينشده الأحرار في وطني لبنان منذ السابع عشر من تشرين الأول الماضي. ما يجري في لبنان اليوم ثورة حقيقية اطلقها الشعب اللبناني، وصرخة مدويّة ضد التسلّط والقهر وغياب الدولة وتراجع حكم القانون والعدالة. ان الشباب اللبناني قرّر صناعة مستقبله بأيديه. وكلّي امل بأن لبنان الجديد، لبنان الحريّة والقانون والجمهوريّة القوية سيولد نتيجة هذه الثورة. احمل اليكم اليوم ايضاً تحية من جبيل مدينة الحرف والحضارة التي تتطلّع  الى فرنسا بحبّ ومودّة. احمل اليكم منها ارادة اهلها واللبنانيين جميعاً باستمرار الحياة والفرح رغم كل ما يجري، والرغبة بتعزيز اواصر الصداقة والتعاون بين مدينتينا : ستراسبور وجبيل.

واعتبر "ان وجود 18 "ستاندا" من جبيل في هذا المعرض الميلادي في قلب اوروبا، يعيد رسم  صورة اجدادنا الفينيقيين الذين انفتحوا على العالم قبل آلاف السنين من خلال الحضارة والثقافة" مؤكدا "اننا نعيد نحن قصّة الانفتاح هذه، مؤكدين التمسّك  بدور لبنان التاريخي في اقامة جسور الصداقة والثقافة بين شعوب العالم. ولبنان اليوم بتكوينه الديني – الاجتماعي المتعدّد مدعو للعب هذا الدور مجدّداً. نتطلّع الى ترسيخ التعاون اللبناني – الفرنسي من خلال التعاون بين مدينتينا: جبيل وستراسبورغ، وكلنا امل بمزيد من المشاركات والخطوات الثنائية."
 
 
إقرأ أيضاً