24 تشرين الثاني 2019 - 08:01
Back

فنيش: الأميركي يتحمل مسؤولية ما يحصل في لبنان

فنيش: الأميركي يتحمل مسؤولية ما يحصل في لبنان Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان,فنيش,
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
نبّه وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال محمد فنيش من أن "هناك أميركيا متربصا يحسن توظيف أي حدث في أي مجتمع، ويسعى لتحويله خلافا لمصلحة ووحدة وإستقرار البلد، وهمه فقط مصالحه ونفوذه ودوره ومصالح الكيان الصهيوني ".

وقال فنيش خلال اللقاء السياسي الذي أقامه قطاع الزهراني في "حزب الله" في بلدة البابلية: "لا أحد يفكر بأن الاميركي يسأل عن معاناة اللبنانيين". مشيرا إلى أن "الأميركي يتحمل مسؤولية ما يحصل في لبنان بشكل كبير، وذلك من خلال العقوبات التي أصابت لبنان، ومن خلال الضغط علينا لأن نقبل بتسوية مع العدو الإسرائيلي في موضوع ترسيم الحدود، ومن خلال الضغط على المصارف وعلى تحويلات اللبنانيين، ومنع الإرادة السياسية اللبنانية، عبر بعض الفرقاء، من أن يكون هناك استفادة من جهات حاضرة لأن تدعم لبنان".
الإعلان

أما عن كلام السفير الاميركي الاسبق في لبنان جيفري فيلتمان، قال فنيش: "يوما بعد يوم يؤكد لنا فيلتمان بتصريحاته أنه فاشل، وذلك لأنه يجهل ما يجري في لبنان، وما زال على فشله وجهله".

وتابع: "إذا كانت هذه قناعته بأن الذي يحصل هو إسقاط وإضعاف للمقاومة في نفوس اللبنانيين، أعتقد أن هذا يطمئن بأن عدونا لا يزال على غبائه، ولا يعرف حقيقة مجتمعنا وحقيقة بيئة المقاومة ومدى تمسكها بخيار المقاومة".

وأضاف: "من قدم آلاف الشهداء دفاعا عن هذا الوطن، لن يبخل بجهد سياسي من أجل أن يعزز كرامة وأمن اللبنانيين، ونحن لا نبتغي شيئا في عملنا السياسي، ولا نريد مكسبا ولم نستخدم يوما موقعنا السياسي لا لمصلحة الحزب ولا الأفراد، كل جهدنا وأدائنا هو مدرسة ننتمي إليها، وهي البحث والتضحية من أجل مصالح الناس".

وختم فنيش بالقول: "هناك معادلة سياسية في لبنان إسمها المجلس النيابي، ولا يمكن تشكيل حكومة لا تمر بثقة هذا المجلس، ولا يمكن تشكيل حكومة من دون التوافق بين من تختاره الغالبية مع رئيس الجمهورية، وبالتالي تشكيل الحكومات له آليات ويجب التعامل معها لنصل إلى الحلول. أما المكابرة أو من يضع نفسه خارج المسؤولية أو إذا تنصل، فلا يعني أنه بريء، كل شخص له تاريخه وسياسته ومواقفه، وبالتالي الهروب من تحمل المسؤولية ليس شجاعة، إنما زيادة في معاناة اللبنانيين".
إقرأ أيضاً