05 أيلول 2020 - 09:28
Back

الكتلة الوطنيّة: الانتفاضة تسجّل إنتصاراً بوجه أحزاب السلطة ومستمرّون حتى إسقاط كل سدودهم بوجه بناء الدولة

الكتلة الوطنيّة: الانتفاضة تسجّل إنتصاراً بوجه أحزاب السلطة ومستمرّون حتى إسقاط كل سدودهم بوجه بناء الدولة Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان,الكتلة الوطنيّة,الكتلة الوطنيّة: الانتفاضة تسجّل إنتصاراً بوجه أحزاب السلطة ومستمرّون حتى إسقاط كل سدودهم بوجه بناء الدولة
episodes
الكتلة الوطنيّة: الانتفاضة تسجّل إنتصاراً بوجه أحزاب السلطة ومستمرّون حتى إسقاط كل سدودهم بوجه بناء الدولة
Lebanon News
أصدرت "الكتلة الوطنيّة" بياناً جاء فيه التالي:

"وسقط سد بسري، وانتصر المرج وانتصرت معه الانتفاضة اللبنانية ضد واحد من مشاريع فسادهم وخرابهم. 

انتصرت الانتفاضة في معركة خاضتها ضد أحزاب الطوائف وحيتان سرقة المال العام والخاص. انتصرت الانتفاضة المحقة في وجه كل الأسلحة التي استخدموها لتمرير صفقة السد وأبرزها: 
الإعلان
- تقارير تفتقر الى المصداقية ومفصّلة على قياس دعم المشروع 
- تسخير أجهزة الدولة لإقناع البنك الدولي بالاستمرار في التمويل 
- قطع عشرات آلاف الأشجار لتكريس أمر واقع 
- إدعاءات كاذبة بأن أبناء بيروت والضاحية سيعطشون 
- قمع مفرط ضد رافضي المشروع 

رغم كل ذلك سقط مشروعهم، وبسقوطه برهنت الانتفاضة انها قادرة بثباتها على تحقيق التغيير. إن لم يكن بالضربة القاضية فبالضربات المتتالية التي ستسقط مشاريعهم الواحد تلو الآخر. 

وللتذكير، لولا الانتفاضة لما سقطت حكومة الرئيس سعد الحريري، ولولا الانتفاضة، لما سقطت حكومة الرئيس حسّان دياب رغم تعنّتها ونكرانها لمسؤوليّاتها بجريمة 4 آب. 

ولولا الانتفاضة وفضحها المتواصل لفساد المنظومة الحاكمة وكسر هيبتها المصطنعة، لما استطاع الرئيس الفرنسي أن يطأطئ رأس قيادييها وصولا الى توبيخهم وإذلالهم."بضربتا جديدة لسيادة لبنان كما اعتادو لبيعها لعرابيهن" 
ولكل المشككين والمستسلمين، فإن من أسقط سد بسري قادر على الإطاحة بكل صفقاتهم تباعاً وذلك بقوة انتفاضة سلمية لشعب مقاوم.   

والى اللقاء في مواعيد انتصارات جديدة لن تتوقف حتى اسقاط كل السدود التي أقاموها في وجه بناء الدولة.
 
الإعلان
إقرأ أيضاً