30 أيلول 2020 - 10:10
Back

الشامسي سلم اليونسكو أجهزة تعليمية من مبادرة منصة "مدرسة"...

تتيح الأجهزة الممنوحة محتوى تعليميا باللغة العربية في مواد العلوم العامة والرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلوم الأحياء Lebanon, news ,lbci ,أخبار الامارات, لبنان,سعيد الشامسي,تتيح الأجهزة الممنوحة محتوى تعليميا باللغة العربية في مواد العلوم العامة والرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلوم الأحياء
episodes
الشامسي سلم اليونسكو أجهزة تعليمية من مبادرة منصة "مدرسة"...
Lebanon News
وسلم سفير الامارات العربية المتحدة حمد سعيد الشامسي مكتب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"  40 جهازا لوحيا، لتوفير الدعم لمركز تدريب المعلمين التابع للمكتب الإقليمي ل"اليونسكو" ودعما لبرامج تدريب التعليم عن بعد للمعلمين، والمقدمة من قبل مبادرة منصة "مدرسة" الإلكترونية المندرجة ضمن مشاريع "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" التي تعد منصة التعليم الإلكتروني الأكبر عربيا.
الإعلان

وتتيح الأجهزة الممنوحة محتوى تعليميا باللغة العربية في مواد العلوم العامة والرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلوم الأحياء، إلى عدد من القصص التعليمية والكتب الرقمية والتطبيقات التفاعلية، وهي مصممة بأيدي كوادر إماراتية، بحيث تكون ملائمة للبيئات الصعبة ويتم نقلها بسهولة.

وتحدث الشامسي، فلفت الى ان "لهذا المشروع أهمية انسانية كبيرة، فهو يدعم تأهيل المعلمين وبناء مهاراتهم في التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد، بما يساهم في تعزيز تجربة الطلاب ويساعد على تعميم قيمة المعرفة، خصوصا في ظل تزايد أعداد التسرب المدرسي وهذا ما يخلق معضلات ومشاكل جمة".

وشدد على أن "هذه التقديمات تأتي لتواكب المشاريع الانسانية العديدة التي قامت بها سفارة الدولة في بيروت بدعم من الجهات الاماراتية المانحة ومنها "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" التي تثبت في كل محفل وميدان دورها الريادي في مساعدة الطلاب ومحاربة الجهل والأمية. ومن هنا كان دور الامارات الاساسي في دعم الطلبة عبر برامج متطورة ومميزة تراعي مختلف الاحتياجات والظروف".

واوضح أن "منصة مدرسة، تعكس رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بأهمية خلق محتوى تعليمي متميز وجاذب للأجيال الشابة في الوطن العربي لتواكب متطلبات العصر وتقود مجتمعاتها نحو التقدم والتطور"، معتبرا أن "نشر العلم هو حاجة وغاية بحد ذاتها لان جيل اليوم هو باني مستقبل الاوطان، فإذا كان هذا الجيل واع ومثقف ومتعلم فإننا سنشهد تطورات وتغيرات ستطبع أيامنا المقبلة".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً