03 تشرين الثاني 2020 - 12:13
Back

أنور الخليل في رسالة إلى رئيس الجمهورية: لا تفتح الباب لنهم بعض المستوزرين أو الطامحين في خيرات وزارات سيادية أو خدماتية

أنور الخليل يوجه رسالة إلى رئيس الجمهورية Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان, الرئيس عون,أنور الخليل,أنور الخليل يوجه رسالة إلى رئيس الجمهورية
episodes
أنور الخليل في رسالة إلى رئيس الجمهورية: لا تفتح الباب لنهم بعض المستوزرين أو الطامحين في خيرات وزارات سيادية أو خدماتية
Lebanon News
وجه النائب أنور الخليل رسالة إلى رئيس الجمهورية العماد ميشال على صفحته عبر فيسبوك، قال فيها: "فخامة الرئيس، 18,000,000 دولار فائدة على الدين العام يوميا كل بزوغ شمس على أساس 90 مليار دولار تقريبا للدين العام للبنان وباحتساب 7 في المئة معدل الفائدة سنويا. وإضافة إلى ذلك، الخسائر الفادحة اليومية الناتجة من اختناق وتدهور اقتصادنا الكلي وانخفاض إجمالي الناتج المحلي الى أقل من ثلث ما كان عليه في عام 2019 (من 53 مليار دولار إلى 19 مليار دولار)، والأهم انعدام القدرة الشرائية لدى اللبنانيين بسبب التضخم الرهيب وتدهور سعر صرف الليرة اللبنانية وانفلات غلاء الأسعار بشكل مريع ومن دون مراقبة تذكر".
الإعلان

وأضاف الخليل: "فخامة الرئيس، هذا ما يحدث، في ظل ما ذكرته أعلاه، وهو القليل القليل من المشاكل الاجتماعية والإفقار الذي يلحق كل بيت لبناني في معيشته غذائيا وصحيا وتربويا... إلخ. ولا يوقف هذا النزيف المميت، إلا اذا قامت حكومة المهمَّة التي اتفق عليها من كل الكتل النيابية، على ان تبدأ الإصلاح فورا من دون تمهل لتبدأ عودة الثقة إلى الدولة من اللبنانيين ومن المجتمعين العربي والدولي، مما يسهل استقطاب المعونات التي وعد بها لبنان لتضميد جراحه".

وتابع في رسالته: "فخامة الرئيس، لم يعد ترف إضاعة الوقت لدينا بالمماطلة والتسويف، فتارة في حجم الوزارة، وتارة في المحاصصة، وتارة أخرى في التوزير...الخ".

وأشار إلى أن "المواطن اللبناني لم يعد قادرا على تحمل مصاعب الحياة، والنزيف لا يوقفه إلا المعالجات الصحيحة، لا بهرجة الكلام ولا تطمينا في غير مكانه"، وقال: "كنائب للأمة، وبصفتي الشخصية، رجائي لك فخامة الرئيس، ولأنك المرجع والمسؤول الأول لإنهاء هذه المحنة بالإسراع في تأليف الحكومة، وألا تفتح الباب لنهم بعض المستوزرين أو الطامحين في خيرات وزارات سيادية أو خدماتية".

وفي ختام الرسالة، قال الخليل: "أملنا كبير في أن يخرج اللبنانيون من هذا الكابوس المخيف المخيِّم عليهم جميعا وأن نسمع بشرى انتهاء التأليف اليوم قبل الغد، ولك مني فخامة الرئيس كل الاحترام".
الإعلان
إقرأ أيضاً