22 كانون الأول 2020 - 11:34
Back

حسن تسلم جائزة شخصية العام الأكثر تأثيرا ووشاح قادة السلام من المنظمة الهولندية الدولية

حسن تسلم جائزة شخصية العام الأكثر تأثيرا ووشاح قادة السلام من المنظمة الهولندية الدولية Lebanon, news ,lbci ,أخبار جائزة,حمد حسن,حسن تسلم جائزة شخصية العام الأكثر تأثيرا ووشاح قادة السلام من المنظمة الهولندية الدولية
episodes
حسن تسلم جائزة شخصية العام الأكثر تأثيرا ووشاح قادة السلام من المنظمة الهولندية الدولية
Lebanon News
أقامت المنظمة الهولندية الدولية لحرية وحماية حقوق الإنسان والسلام العالمي "I.O.P.H.R" حفلا تكريميا لوزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن، في مبنى الوزارة، لنيله "جائزة شخصية العام الأكثر تأثيرا في العام 2020"، التي تمنحها المنظمة سنويا لشخصيات برزت في عملها تحت شعار "إنسانية واحدة ومسؤولية مشتركة"، وذلك بعد التصويت بالإجماع من قبل أعضاء لجنة التحكيم الدولية لرئاسة مجلس الأمناء تقديرا لما يبذله الوزير حسن من جهود على الصعيد الإنساني والوطني للتصدي لوباء كورونا.
الإعلان

كما قلد الأمين العام للمنظمة عصام الجبوري الوزير حسن "وشاح قادة السلام".

وأكد حسن أننا لا نستطيع الإستسلام للصعوبات والتحديات والتصنيف الجائر لبعض الدول تجاه لبنان، لا سيما على مستوى الحصار الإقتصادي أو المالي الذي خنق الناس. وقال: "إننا نعيش تجليات حصار جائر واقع على لبنان بشعارات مختلفة، فيما نعلم علم اليقين أن كل القرارات المسيئة لا تطال فقط اللبنانيين بل تطال القيم الإنسانية، حيث لا يجوز أن يعتبر بعض الدول أنه مرجع للديموقراطية ويمارس ظلما وقهرا على مجتمعاتنا".

وأشار الى أن "ما قامت به الحكومة ووزارة الصحة في لبنان ليس فقط حماية الشعب اللبناني بل كل مقيم على الأرض اللبنانية، سواء كان نازحا سوريا أم لاجئا فلسطينيا أم أي أجنبي من جنسية أخرى، فكانت الحكومة والوزارة سدا منيعا لحماية حقوق الإنسان، في حين أن رسالة السلام تسقط والحقوق تنهار في أزمنة الحروب والتحديات".
 
وتوجه الوزير حسن الى المواطن اللبناني قائلا: "في حياتنا اليومية المليئة بالأوجاع والحزن الداخلي، نثق بأن المستقبل المشرق آت لا محالة. ربنا أعز الإنسان بفكره وعقله ورجاحة المنطق ولا يمكن لفيروس أن يغلب المنطق الإنساني والبشري. فما يلوح في الأفق من تأمين لقاح أو إجراءات بحثية علمية للدواء الناجع يبشر أنه عندما تتضافر مساعي الخير في مواجهة الشر، سواء كان في الفيروس أو في مجموعة متسلطة على القرار العالمي، فسنتمكن سويا بمساعينا الخير وبأيادينا البيضاء نستطيع أن نصنع مستقبلنا الزاهر والمشرق بإذن الله".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً