27 شباط 2021 - 07:42
Back

جعجع بذكرى تفجير سيدة النجاة: تجهيل الفاعل في كل الجرائم مردّها أن السلطة هي نفسها في الجوهر

ما فعلوه سابقاً مع القوّات يحاولون تكراره مع الراعي Lebanon, news ,lbci ,أخبار كنيسة سيدة النجاة,سمير جعجع,ما فعلوه سابقاً مع القوّات يحاولون تكراره مع الراعي
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News

اعتبر رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أنه"حتى ولو تغيّرت بعض الوجوه حيث أن بدل الرئيس إميل لحود لدينا اليوم رئيس الجمهورية ميشال عون، إلا ان السلطة في جوهرها هي نفسها تلك السلطة الأمنيّة السوريّة – اللبنانيّة، ورأى انه بعد عام 2005 حلّ "حزب الله" مكان "سوريا".

 

الإعلان

 

وأشار جعجع في ذكرى الـ27 لتفجير كنيسة سيدّة النجاة الى انه لم يُعرف بعد أي شيء عن خيوط هذه الجريمة، شأنها شأن جريمة انفجار مرفأ بيروت.

 

 

ورأى ان سلسلة تجهيل الفاعل في كل هذه الجرائم لم تكن محض صدفة وإنما، مردّها هو أن السلطة في جوهرها في لبنان لا تزال هي نفسها، منذ العام 1994 عندما تم تفجير كنيسة سيّدة النجاة حتى 4 آب 2020 عندما وقع انفجار مرفأ بيروت.

 

وأشار الى ان النظام الأمني السوري – اللبنانيّ قام في حينه بتفجير كنيسة سيّدة النجاة لسبب بسيط جداً وهو إيجاد حجّة بهذا الحجم من أجل حلّ حزب القوّات اللبنانيّة.

 

 

واعتبر ان ما فعلوه سابقاً مع القوّات يحاولون تكراره في الوقت الراهن مع البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي.

 

وقال:" الجميع يعلم كم أن بكركي تؤيّد مؤسسات الدولة وتدعمها لذلك تحاول اليوم طرح ما تطرحه من طروحات".

 

 

 
 
ورداً على من يدّعي أن طرح البطريرك لمؤتمر دولي يتعارض مع السيادة اللبنانيّة، رأى جعجع ان "أكثر من ضرب هذه السيادة في لبنان هم الذين ينبرون لقول كلام مشابه في الوقت الراهن. فعندما يصادر قرار السلم والحرب في الدولة وعندما يكون هناك سلاح غير شرعي إلى جانب سلاح الجيش اللبناني وعندما تقع عمليات الإغتيالات بالعشرات وقريباً ستلامس المئات وعندما تقع عمليّات التفجير وعندما تستباح الحدود اللبنانيّة السوريّة وغيرها من الحدود، هذا كلّه لا يعدّ بالنسبة لهم استباحة للسيادة إلا أنه حين يستعين لبنان بأصدقائه في المجتمعين الدولي والعربي لينهض مجدداً وليعود المواطن اللبناني للعيش بحد مقبول من الكرامة فهذا عندها يكون بنظرهم تعدياً على السيادة".
 
يُذكر ان كلمة جعجع أتت بعد القداس الذي أُقيم على نية شهداء تفجير كنيسة سيدة النجاة وجميع الشهداء الذين سقطوا.

وقد ضع المشاركون أكاليل باسم رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ومنسقيّة كسروان عند النصب التذكاري لشهداء كنيسة سيدة النجاة في ذوق مكايل.
 
 
الإعلان
إقرأ أيضاً