19 تموز 2021 - 09:32
Back

المحافط عبود: الدوائر المختصة في بلدية بيروت تتابع القضايا الهندسية المتعلقة بالسلامة العامة

المحافط عبود: الدوائر المختصة في بلدية بيروت تتابع القضايا الهندسية المتعلقة بالسلامة العامة Lebanon, news ,lbci ,أخبار السلامة العامة, مروان عبود,بيروت,المحافط عبود: الدوائر المختصة في بلدية بيروت تتابع القضايا الهندسية المتعلقة بالسلامة العامة
episodes
المحافط عبود: الدوائر المختصة في بلدية بيروت تتابع القضايا الهندسية المتعلقة بالسلامة العامة
Lebanon News
أفادت دائرة العلاقات العامة في بلدية بيروت، بأن بيانا صدر عن محافظ مدينة بيروت القاضي مروان عبود، يتعلق بمتابعة القضايا الهندسية المتعلقة بالسلامة العامة من قبل الدوائر المختصة في بلدية بيروت، وخصوصا ما يلي:

1- قضية مبنى العقار 414 - زقاق البلاط والذي يحتوي على عشرات الوحدات السكنية المعرضة لخطر الانهيار نتيجة عيوب إنشائية في البناء فاقم من وضعها إنفجار مرفأ بيروت مما قد يعرض عشرات العائلات للخطر أو للتشرد وقد تم الاتفاق مع جمعية الاغاثة الاسلامية على القيام بأعمال تدعيم وصيانة المبنى المذكور وقد باشرت بالتنفيذ حرصا على السلامة العامة ومصالح شاغلي البناء.
الإعلان

2- قضية مبنى الجميل الواقع في منطقة مار مخايل المتضرر بشكل جسيم إنشائيا بسبب الانفجار وسقط فيه شهداء والذي استبعد عن أعمال الترميم والتدعيم التي قامت بها مختلف الجمعيات بسبب الصعوبات الانشائية الناتجة عن فداحة الأضرار وضخامتها وقد تم التوافق على البدء بإصلاح الاضرار الانشائية الجسيمة من الفئة C على أن يستتبع ذلك تأمين إصلاح الاضرار المتوسطة والخفيفة من الفئتين A و B مما سيساهم في اعادة عشرات العائلات المشردة الى منازلها.

3- قضية حائط الدعم الواقع في العقار 1011 - الرميل وهو عبارة عن حائط حاضن لعشرات الأبنية السكنية والذي يشكل انهياره خطرا على عشرات العائلات القاطنة في هذه المباني وقد تابعت الدوائر الهندسية في البلدية هذا الموضوع منذ اللحظة الأولى فتم اعداد الدراسات الفنية اللازمة لإعادة بنائه وتم ارسال عدة دعوات للمتعهدين من أجل المشاركة في التلزيم ولكن بسبب عدم ثبات سعر صرف الليرة اللبنانية إمتنع المتعهدون عن المشاركة مما حال دون السير بهذه الاجراءات ودفع الادارة البلدية لمحاولة التعاقد إستثنائيا مع أحد المتعهدين. وقد وافق المجلس البلدي في جلسته المنعقدة بتاريخ 15 تموز 2021 على ذلك الا ان مسيرة تهاوي الليرة اللبنانية بصورة مستمرة قد ادى الى جعل الثمن المتفق عليه غير متناسب مع الكلفة الحقيقية. إزاء ذلك تم التباحث مع متبرعين لتمويل هذا المشروع دون الوصول الى أي نتيجة حتى تاريخه مع الاشارة الى أن بلدية بيروت لم ولن توفر جهدا وستسلك الطرق القانونية المتاحة للمباشرة بأعمال إنشاء الحائط في أقرب وقت ممكن.
الإعلان
إقرأ أيضاً