23 أيلول 2021 - 07:07
Back

بيرم إجتمع مع الاتحاد العمالي ووفد منظمة العمل الدولية: تشكيل وتفعيل لجنة المؤشر المدخل الالزامي لتعديل الرواتب والاجور في القطاع الخاص

بيرم إجتمع مع الاتحاد العمالي ووفد منظمة العمل الدولية Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان,وزير العمل,بيرم إجتمع مع الاتحاد العمالي ووفد منظمة العمل الدولية
episodes
بيرم إجتمع مع الاتحاد العمالي ووفد منظمة العمل الدولية: تشكيل وتفعيل لجنة المؤشر المدخل الالزامي لتعديل الرواتب والاجور في القطاع الخاص
Lebanon News
أكد وزير العمل مصطفى بيرم ان "تفعيل لجنة المؤشر المؤلفة من اطراف الانتاج الثلاثة، الحكومة، وأصحاب العمل ووزارة العمل، يشكل المدخل الاساسي والالزامي للبحث في تعديل الرواتب والأجور وتحسين القدرة الشرائية في القطاع الخاص.

وقال في حديث لـ"تلفزيون لبنان": "لقد اعطيت الأولوية القصوى لتفعيل عمل هذه اللجنة وما يطلب مني في هذا المجال لن أتأخر عنة دقيقة واحدة".
الإعلان

وأعلن بيرم اننا "لا نملك ترف الوقت ونريد تحقيق انجازات ولذلك بدأت بالعمل على تفعيل دور الدوائر في الوزارة، والتقيت ممثلين عن المكتب الاقليمي لمنظمة العمل الدولية للتنسيق حول تنفيذ بعض المشاريع المشتركة وسنبقى على تنسيق دائم مع المنظمة لهذه الغاية"، مشددا على "وجود جدية داخل الوزارة لدى الموظفين للعمل على حل المشاكل الموجودة"، لافتا الى "وجود شغور في الجسم الاداري وهذا ما سنعمل على معالجته".

وعن إمكانية معالجة قطاع النقل العام في ضوء ارتفاع اسعار المحروقات، قال: "آن الأوان لتوظيف المبالغ في الاماكن الصحيحة والمنتجة والابتعاد عن عمليات التخدير، آن الأوان لوضع خطط بنيوية وجذرية لقطاع النقل العام ، وهو أمر غير مكلف ومن الممكن إيجاد الحلول الجذرية له"، مشددا على "اننا لن نسمح ببقاء الوضع على ما هو عليه ان لجهة النقل العام او المحروقات، وهذا أمر أكده أصلا معالي وزير الاشغال والنقل".

وعن زيارة الرئيس نجيب ميقاتي الى فرنسا، قال الوزير بيرم: "هذه الزيارة ستكون منتجة وستترك آثارها الايجابية على الوضع الداخلي. ونحن أعطينا رسالة بان المؤسسة الدستورية أي الحكومة قد تألفت ونالت ثقة المجلس النيابي بسرعة قياسية، ويبقى عليها الانطلاق في العمل، ولذلك ستتحول الوزارات جميعها الى ورش عمل مستمرة بما هو متاح لمقاربة الملفات وايجاد الحلول لها بعيدا عن المناكفات على طاولة مجلس الوزراء ، فالشعب اللبناني لا تعنيه الخلافات السياسية وهو سئم من هذا الوضع".

وردا على سؤال، قال: "أنا وزير، جئت من الادارة ومن طبقة عاملة وأتفهم معاناة الناس، وأبحث عن عمل متقن بعيدا عن الشعبوية أو أي دعسة ناقصة. أريد ان اترك أثرا طيبا عند اللبنانيين انما على أسس سليمة، ولن أكون وزيرا يشكو لكن من حقي مصارحة الناس بالعقبات الموجودة ولن اعدهم بما لا أستطيع أن أفي به".

وأضاف: "السفينة تغرق والوقت لا يسمح بالمناكفات، ولا يوجد أي هامش للمناورة وهذا ما يجعلني أن أراهن على روحية العمل داخل الحكومة حيث ان الجميع جادون في العمل على معالجة اوجاع الناس، وكل لحظة تأخير ستكون خسارة لنا جميعا. لبنان يحتاج الى كل جهد لاستعادة ثقة الناس بالحكومة فإذا شعر الناس بصدقنا بعيدا عن الوعود فأعتقد ان بناء الثقة سيكون ممكنا".

وشدد على "ان الأمان الاجتماعي هو الاساس واذا سقط يسقط البلد".

وكان الوزير بيرم إجتمع مع وفد من المكتب الاقليمي لمنظمة العمل الدولية برئاسة الدكتورة ربا جرادات وتم البحث في عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، والسبيل الآيلة الى التنسيق في تنفيذ المشاريع التي تنوي المنظمة تقديمها للبنان في العديد من المجالات، واتفق على تكثيف الاجتماعات لتحقيق هذه الغاية.

بعد ذلك، اجتمع بيرم مع وفد من الاتحاد العمالي العام برئاسة رئيسه بشارة الاسمر وجرى البحث في الوضعين الاقتصادي والمعيشي.

وأفاد المكتب الاعلامي في الوزارة، ان الوزير بيرم أبلغ وفد الاتحاد "ان الوزارة في صدد توجيه الدعوات لأعضاء لجنة المؤشر والاتفاق على موعد قريب للاجتماع والبحث في تعديل الرواتب والاجور في القطاع الخاص".

واستمع من رئيس وأعضاء وفد الاتحاد الى شرح مفصل عن مجمل الوضع العام وحال العمال والصرف من الخدمة. وقد اثنى الوفد على خطوة تشكيل وتفعيل لجنة المؤشر.

كما تطرق البحث الى أهمية الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وضرورة الحفاظ على التقديمات وتفعيلها".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً