05 تشرين الثاني 2021 - 08:56
Back

الجميّل من سان دييغو: المطلوب انتزاع الأغلبية البرلمانية من يد حزب الله ودور المغتربين أساسي في الإنتخابات المقبلة

الجميّل من سان دييغو: المطلوب انتزاع الأغلبية البرلمانية من يد حزب الله ودور المغتربين أساسي في الإنتخابات المقبلة Lebanon, news ,lbci ,أخبار حزب الكتائب اللبنانية,سامي الجميّل,الجميّل من سان دييغو: المطلوب انتزاع الأغلبية البرلمانية من يد حزب الله ودور المغتربين أساسي في الإنتخابات المقبلة
episodes
الجميّل من سان دييغو: المطلوب انتزاع الأغلبية البرلمانية من يد حزب الله ودور المغتربين أساسي في الإنتخابات المقبلة
Lebanon News
أكد رئيس حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميّل "أن ثنائي المافيا والميليشا يدمر البلد بالتوازي، فحزب الله، وبعد استيلائه على المؤسسات، رهن البلد لمحور يرفضه اللبنانيون ويتمسكون بصداقاتهم التاريخية مع البلدان التي لطالما احتضنتهم، والمنظومة تقضي عليه بعدم كفاءتها وجهلها لإدارة البلد وتدفعه أكثر نحو الإنهيار."
الإعلان

وشدد الجميّل على "ضرورة انخراط المغتربين اللبنانيين بأعداد كبير في العملية الإنتخابية فهم بمثابة قنبلة نووية إنتخابية يجب أن تنفجر في وجه السلطة، فتقلب المعادلات وتأتي بكتلة من الشباب والشابات الوطنيين والكفوئين، يناضلون لاستعادة سيادة لبنان والقضاء على الفساد." 

وقال: "التغيير في لبنان يحتاج إلى أمرين، الأول أن يقوم ائتلاف قوي خلال الإنتخابات النيابية المقبلة ويواجه لتغيير الواقع الحالي، والثاني هو أن نتحرك لشرح حقيقة ما يجري للمجتمع الدولي وأصدقاء لبنان وطلب المساعدة على تحقيق هذين الأمرين."

وأضاف: "إذا شارك العدد الأكبر من المغتربين في  العملية الإنتخابية، من الأكيد أن المعادلات ستنقلب وسيتمكن اللبنانيون من أحداث التغيير المطلوب، ومن هنا نطلب من الإغتراب التسجيل والمشاركة بكثافة في الإنتخابات المقبلة، فهم ينعمون بحرية تامة في الإختيار ولا يخضعون لأي نوع من الترغيب في ما يتعلق بالمساعدات الإجتماعية ولا لترهيب سلاح حزب الله الذي لا يتردد في استعماله للتأثير على المجريات السياسية."

وأشار إلى أن: "في مقابل الميليشيا في لبنان، يوجد مافيا تدمرالإقتصاد بسبب عدم كفاءتها وجهلها في إدارة الأزمة وتجاهلها لكل المؤشرات السلبية التي أنذرت بالإنهيار."   

ولفت الجميّل إلى أن "المطروح اليوم هو أي لبنان نريد، ونحن نريد لبنان المستق، المزدهر والمنفتح، الذي يتمتع باقتصاد قوي، وهذا يتحقق في الإنتخابات عند التصويت لمجموعة تستطيع أن تنتزع الأغلبية البرلمانية من يد حزب الله، وتصوت لصالح مجموعة من الشباب والشابات الوطنيين والكفوئين يواجهون لاستعادة سيادة لبنان من الميليشيا من جه، ومن أجل التغيير ومحاربة فساد المافيا من جهة أخرى."  
الإعلان
إقرأ أيضاً