26 تشرين الثاني 2021 - 16:11
Back

نصر الله: وضع حزب الله على لوائح الإرهاب قد يكون مرتبطا بتطورات المنطقة أو بالانتخابات النيابية

نصر الله: وضع حزب الله على لوائح الإرهاب قد يكون مرتبطا بتطورات المنطقة أو بالانتخابات النيابية Lebanon, news ,lbci ,أخبار الانتخابات النيابية,نصر الله,نصر الله: وضع حزب الله على لوائح الإرهاب قد يكون مرتبطا بتطورات المنطقة أو بالانتخابات النيابية
episodes
Lebanon News
أكّد الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله  ان"ما دام لبنان في دائرة التهديدات الاسرائيلية فهذا يعني اننا سنواصل الدفاع عن سيادتنا".

وتطرق في كلمة ألقاها مساء اليوم الجمعة الى مسألة وضع حركات المقاومة في دائرة الارهاب في بعض الدول، بالقول: "ما يتعلق بنا في لبنان قد يكون له علاقة بالمنطقة وبالانتخابات النيابية المقبلة، وايضا في عملية التطبيع بين العدو ودول عربية وغيرها".
الإعلان
 
وفي ملف كورونا، دعا نصرالله الدولة والناس والمقيمين في لبنان الى أخذ هذا الموضوع بجدية، معلنا إعادة تفعيل الخطة التي سبق واعتمدوها في بداية تفشي كورونا، واعتماد أقصى فعالية لخدمة الناس.

كما توجه مباشرة الى وزير الصحة فراس الابيض، مؤكدا "وضع الامكانات بتصرفه، لأن المعركة مع كورونا معركة وطنية وشرعية واخلاقية". وقال: "المسألة ليست ان ينجح وزير او يفشل، وعلينا جميعا التعاون بمعزل عن الخلافات السياسية"، داعيا الوزير الابيض الى الاستفادة من تجربة الوزير السابق "وهي كانت ناجحة".

كما ودعا رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى التراجع عن القرارات اتي اتخذتها الحكومة برفع الدعم عن الادوية، لافتا الى ان رفع الدعم من دون خطة واضحة سيلحق الضرر بشرائح كبيرة من الناس. وكرر رفضه رفع الدعم عن بعض الادوية واعتماد اموال من قروض موجودة، مطالبا بـ"قص موازنات او الغاء وزارات مقابل عدم رفع الدعم عن الدواء". وكشف عن "تفعيل المراكز الصحية التابعة للحزب وهي ستكون في خدمة الناس".

وعن ارتفاع سعر الدولار، قال نصرالله: "لا يجوز تركه يرتفع بهذا الشكل"، مشيرا الى مخاطره الكبيرة على البلد. وطالب بـ"اتخاذ قرارات جريئة وشجاعة بمواجهة المتلاعبين الكبار بسعر الدولار".

ومن ثم تطرق الى مسألة القضاء، والاستنسابية الحاصلة في هذا الموضوع، مشيرا الى "ما جرى خلال اليومين الماضيين من استسابية كنا تحدثنا عنها منذ اكثر من سنة". ولفت الى ما يتعرض له بعض القضاة "من ترهيب واعتداء". واتهم القضاة بحماية بعضهم بعضا، في حين ثمة موقوفون لا يتم انصافهم". وأكد أن المسار القضائي الحالي في قضية المرفأ استنسابي ولا يوصل الى نتيجة.

كما وتطرق نصر الله إلى "ملف مجزرة الطيونة"، وقد مضى عليها أربعين يوما، والتي حصلت على ايدي "القوات اللبنانية" بحسب ما قال.

وأوضح أننا "لجأنا إلى القضاء"، لافتا الى "الضغوط التي تعرض لها القضاء العسكري من جهات سياسية وعسكرية". وكشف عن وجود "أغلب المطلوبين في معراب كي لا يطالهم التحقيق".

وخاطب الجهات السياسية والعسكرية التي تضغط لإطلاق باقي الموقوفين: "إن هذا الضغط استهتار بعوائل الشهداء والجرحى"، مطالبا هؤلاء بالـ "كف عن الضغوط والتدخل"، والقضاء بـ"عدم الرضوخ الى هذه الضغوط". وحذر من "الاستمرار في المسار الحالي لأنه مسار خاطئ وسيء".

من جهة اخرى، رأى نصرالله أن الشعب اللبناني هو الضحية في ملف المحروقات، قائلا: "لذلك كانت خطوتنا في استيراد المحروقات من ايران لتخفيف المعاناة".

وكشف عن "المستفيدين في المرحلة الاولى وهم: 80 مؤسسة اتصلت واخذت حاجياتها من المازوت، و340 بلدية اخذت حصتها، و176 مؤسسة و22 مستشفى حكومي، و71 افواج اطفاء وكلها حصلت هبة منا وعلى مدى شهرين وبقدراتنا وكان عملا شاقا".

وقال ان قيمة "الهبات التي قدمناها في المرحلة الاولى بلغت  مليونين وستمائة الف دولار". كما كشف عن المؤسسات التي استفادت بسعر اقل من السوق وكانت "افران ومستشفيات ومطاحن ومولدات كهرباء وبخاصة شركة كهرباء زحلة التي تضيء زحلة والقرى المجاورة لها". وقال: "كلفة الدعم الذي تحملناه في البيع الأقل من سعر السوق بلغ أكثر من  7 مليون  و750 ألف دولار. 

واضاف: "في المرحلة الأولى استهلكنا ثلاث بواخر، وبذلك نكون انهينا المرحلة الأولى".

وأعلن انه سيقدم في المرحلة الثانية هبة لشهر كامل للجهات التي سبق وقدمنا لهم الهبات وإيصالها اليها، قائلا: "تم اعتماد معيار واحد انطلاقا من مسؤليتنا الاسنانية وسنعتده على كامل مساحة لبنان". وأضاف: "اعتمدنا معيار يتعلق بالبلدات الواقعة فوق 500 متر والى البيوت المسكونة في هذه البلدات".

وقال: "سنبيع برميل المازوت بأقل من مليون ليرة، وأن الدفع بالليرة اللبنانية، وستكون الآلية في التوزيع لهذه العائلات القاطنة المستفيدة عن طريق البلديات". 

وكشف عن "صول باخرة جديدة في المرحلة المقبلة وأن جزءا من مادة المحروقات دخل لبنان، والقسم الآخر ما زال في المخازن في سوريا". 
 
الإعلان
إقرأ أيضاً