23 كانون الأول 2021 - 12:55
Back

الجميّل للإعلاميين: آن الأوان ان نبي وطناً جديداً يمكن ان نخطط فيه لغدنا

الجميّل للإعلاميين: آن الأوان ان نبي وطناً جديداً يمكن ان نخطط فيه لغدنا Lebanon, news ,lbci ,أخبار وطن,الجميّل,الجميّل للإعلاميين: آن الأوان ان نبي وطناً جديداً يمكن ان نخطط فيه لغدنا
episodes
الجميّل للإعلاميين: آن الأوان ان نبي وطناً جديداً يمكن ان نخطط فيه لغدنا
Lebanon News

أكد رئيس حزب الكتائب سامي الجميّل ان الانتخابات المقبلة مصيرية في حياة لبنان واللبنانيين، قائلا: "إما ان نخطو الخطوة الأولى على طريق الخروج من الوضع القاتل، أو أن نعود الى دوامة التسويات والمساومات التي دمرت البلد."

وشكر رئيس الكتائب الاعلاميين خلال عشاء ميلادي أقامه جهاز الإعلام في الحزب تكريماً للإعلاميين على الجهد الذي يبذلونه في هذه الفترة الصعبة التي يمر فيها لبنان.
الإعلان

ولفت الجميّل الى أهمية الأشهر الأربعة المقبلة على لبنان والتي تسبق الانتخابات النيابية المنتظرة وهي من الأهم في تاريخ البلد وبمثابة الاختيار بين الحياة والموت، وبين البقاء في البلد أو الرحيل عنه وهذه ليست مبالغة نظراً للحالة التي وصل اليها لبنان.

وقال:" آن الأوان ان نبي وطناً جديداً يمكن ان نخطط فيه لغدنا، دون ان يكون الهدف التحضير لهجرة محتملة لأننا لا نعرف ما سيصل اليه وضع البلد بعد بضعة أشهر"، معتبراً اننا نعيش في الموقت أكثر من اي وقت مضى ومصيرنا غامض.

واوضح "عندما اتخذنا هذا القرار وخرجنا من الحكومة ووقفنا في وجه المنظومة، تساءل الكثيرون عن مغزى ما نقوم به، وعن سبب رفضنا التحالف مع اي من اركان المنظومة وخسارة نواب في الانتخابات، والحقيقة ان ما قمنا به قد اسّس نهجاً سياسياً جديداً مبني على الصدق والحقيقة ورفض المساومة والتسويات واتخذنا هذا القرار مع علمنا اننا، وفي ظل القانون الأكثري الذي كان سارياً وقتها، كنا نخاطر بخسارة كل مقاعدنا النيابية."


وقال "لن نخضع بل سنصمد على كل المستويات بوجه هذه المحاولات التي تقوم بها المنظومة لمنع التغييريين من التوحد وضرب مصداقيتهم لمنع تشكيل بديل سياسي قوي، والتحدي اليوم هو أن نقدّم للناس مجموعة سياسية تريد التغيير وسيادة الدولة والإصلاح والمحاسبة، وهؤلاء يريدون التعاون وسيتعاونون على الرغم من كل المحاولات الجارية  لضرب الخيار الآخر في البلد، فهذا الخيار سيتكوّن ويجتمع ويتوحد قبل الانتخابات المقبلة وسيكون عابراً للطوائف والمناطق.
الإعلان
إقرأ أيضاً