02 كانون الثاني 2022 - 07:14
Back

باسيل: لا نريد ان نلغي وثيقة التفاهم مع حزب الله بل نريد تطويرها

باسيل: لا نريد ان نلغي وثيقة التفاهم مع حزب الله بل نريد تطويرها Lebanon, news ,lbci ,أخبار حزب الله, مار مخايل,جبران باسيل,باسيل: لا نريد ان نلغي وثيقة التفاهم مع حزب الله بل نريد تطويرها
episodes
Lebanon News
أكّد رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل أن "التغيير الكبير" يجب أن يشمل كلّ نواحي حياتنا الوطنية، ويمكن اختصاره بتغييرين اساسيين هما النظام السياسي والنظام المالي والاقتصادي.

وأعرب باسيل عن عدم فهمه لـ" تعطيل مجلس النواب" قائلاً: "بيمشي القانون يلّي بيريده والباقي على الجوارير"، مشيراً الى أن التصويت على "ذوق" رئيس المجلس لأنّه يمنع التصويت الالكتروني.
الإعلان

ولفت الى أن "الدستور مسموح أن يتعطّل، ولكن من الممنوع أن يتعدّل، أو يتطوّر"، متحدثاً عن 3 أمور بوثيقة الوفاق الوطني لم تُنفّذ وهي الغاء الطائفيّة، انشاء مجلس شيوخ، واللامركزيّة.

وعلّق على الأزمة الحكومية، مؤكداً أن منع الحكومة من الاجتماع لأمر ليس من صلاحيّتها وغير استراتيجي بل يتعلّق بحدّ اقصى بإهمال وظيفي، هو أمر خارج عن أي منطق أو ميثاق.

ودعا باسيل "من يعتقد انّه قادر على كسر غيره بالقوّة، ومن خارج الحوار"، الى مراجعة تجربة الآخرين والى أين أوصلتهم وأوصلت البلد.

وأشار الى أن حاكم المركزي المحمي سياسياً من المنظومة السياسية هو رأس المنظومة المالية، وكضابط قائد للمعركة قام بأكبر سطو منظم على أموال الناس. 

وتطرق الى اتفاق مار مخايل، مؤكداً أن التيار اختار التفاهم على الفتنة، وأقام اتفاقاً وطنياً، وليس طائفيا، كما أقام اتفاقاً على الاستراتيجية الدفاعية والديموقراطية التوافقية وبناء الدولة وانّ السلاح هو فقط لحماية لبنان. ولفت الى أن محاولات العزل لحزب الله لم تتوقف، "وآخر موجاتها كانت بـ 17 تشرين بهدف اضعافنا لرفع الغطاء المسيحي عن الحزب".

وكشف عن ضغط أميركي تعرض له لفك التفاهم مع حزب الله، وعندما رفض وضعت عليه العقوبات. وقال: اخترنا مار مخايل على الطيّونة، وما زلنا مع هذا الخيار ولكن أين الترجمة لمار مخايل؟ وأين بناء الدولة بالبند الرابع؟ بتغطية الفساد؟

وأكّد عدم الرغبة بإلغاء أو تمزيق وثيقة التفاهم "لأنّها منيحة وبنودها ثابتة ووطنية"، معربا عن الرغبة بتطويرها لأنها لم تعد تجيب على التحديّات المطروحة وخصوصاً الاقتصادية والمالية. وقال: اولويّتنا الدولة واصلاحها، هم اولويّتهم المقاومة والدفاع عنها، قلنا فينا نحافظ على الاثنين ومش غلط، بس بتبقى المقاومة تحت الدولة وبكنفها مش فوقها. ما منقدر نخسر الدولة كرمال المقاومة، بس منقدر نربح الاثنين.

وأضاف: عم يحطّوا اصدقائهم الصادقين بموقع ما بقا بيقدروا يبرّروا، لأن هم أصلاً مش مقتنعين وما عندهم جواب ولمّا منسأل الجواب الوحيد 3 احرف: برّي.

وإذ أكّد أن التيار وقع تفاهماً مع حزب الله وليس مع حركة امل، قال: حين نكتشف انّ الطرف الآخر الذي بات يقرّر مقابلنا بالتفاهم هو حركة امل، يصبح من حقنا أن نعيد النظر. وأضاف: ارجعوا الى مار مخايل بتلاقونا موجودين.

وشدد على أن التصرّف بموضوع الحكومة والقضاء والطيّونة والمجلس الدستوري والمنتشرين لن يمر، مشيراً الى أن مسألة المقايضة ومسرحية افشال الحل والعرض الأخير المرفوض "يلّي اجاني آخر دقيقة" لم يمر، مؤكداً أن عمليّة المس بصلاحيّات ميثاقيّة لرئيس الجمهورية بعهد ميشال عون لن تمر أيضاً.
الإعلان
إقرأ أيضاً