07 كانون الثاني 2022 - 06:12
Back

رئيس إتحاد مجالس رجال الأعمال اللبنانية الخليجية: دول الخليج أثبتت مرة جديدة مدى حبّها وحرصها على الشعب اللبناني

الخطيب ينبه الى أهمية وخصوصية العلاقة بين لبنان ودول الخليج Lebanon, news ,lbci ,أخبار الخطيب, السعودية , المغتربون اللبنانيون , دول الخليج ,رئيس إتحاد مجالس رجال الأعمال اللبنانية الخليجية ,الخطيب ينبه الى أهمية وخصوصية العلاقة بين لبنان ودول الخليج
episodes
رئيس إتحاد مجالس رجال الأعمال اللبنانية الخليجية: دول الخليج أثبتت مرة جديدة مدى حبّها وحرصها على الشعب اللبناني
Lebanon News
أكد رئيس إتحاد مجالس رجال الأعمال اللبنانية الخليجية سمير الخطيب أن دول مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية، كانت ولا تزال تشكل العمق الإقتصادي للبنان وعلى مختلف المستويات.

وأهاب الخطيب في بيان بضرورة الأخذ بالإعتبار هذه الإعتبارات والحقائق الدامغة للحفاظ على مصالح لبنان واللبنانيين العليا وعلاقاتهم الأخوية والإنسانية والتاريخية.
الإعلان

وأكد أن اتحاد مجالس رجال الأعمال اللبنانية الخليجية سيبذل كل الجهود الممكنة للحفاظ على أفضل العلاقات بين لبنان ودول الخليج والعمل على تنميتها بشكل دائم خصوصاً في الشق الإقتصادي، إستمراراً للمسار التاريخي، "الذي لا نقبل إلا أن ينمو بإضطراد وبالإتجاه الصحيح"، بحسب الخطيب.

ونبّه الخطيب الى أهمية وخصوصية العلاقات الإقتصادية بين لبنان ودول الخليج، والتي تطال مختلف النواحي الإقتصادية والإجتماعية من: إستثمارات، سياحة، تصدير منتجات صناعية وزراعية وخدماتية، تحويلات مالية، وإحتضان اللبنانيين عاملين ومستثمرين، وكذلك الوقوف مراراً وتكراراً الى جانب الدولة اللبنانية لا سيما في عمليات إعادة الإعمار بعد حرب تموز، فضلاً عن الإلتزامات التي قدمتها في مؤتمر سيدر، معتبراً ان "هذا الأمر لا يمكن أن نرى مثيلاً له بين أي دولة ودولة حول العالم.

وتوجه الخطيب بالشكر للدول العربية التي أثبتت مرة جديدة مدى حبّها وحرصها على الشعب اللبناني خصوصاً مع إستقبالها خلال السنتين الأخيرتين عشرات آلاف اللبنانيين الذين هربوا من جحيم الأزمة الإقتصادية في بلدهم الأم، ووجدوا في هذه الدول الشقيقة الحضن الدافئ الذي وفر لهم فرص العمل بكرامة وحب وإحتضان لا يجدون مثيلاً له في أي مكان آخر من حول العالم.

واعتبر رئيس إتحاد مجالس رجال الأعمال اللبنانية الخليجية أن إلتزامهم الوطني يوجب عليهم قول الحقيقة للرأي العام اللبناني كاملة وبشكل شفاف، مشيرا إلى أننا شعب لديه كرامة وعنفوان وإرث تاريخي، ولا نقبل أن نبادل من يقوم تجاهنا بالخير إلا بالخير المماثل.
 
الإعلان
إقرأ أيضاً