11 كانون الثاني 2022 - 10:16
Back

لجنة الصحة ناقشت في حضور بيرم الوضع الصحي ورواتب العمال

لجنة الصحة ناقشت في حضور بيرم الوضع الصحي ورواتب العمال Lebanon, news ,lbci ,أخبار عاصم عراجي, الشؤون الإجتماعية, العمل,لجنة الصحة,لجنة الصحة ناقشت في حضور بيرم الوضع الصحي ورواتب العمال
episodes
لجنة الصحة ناقشت في حضور بيرم الوضع الصحي ورواتب العمال
Lebanon News
عقدت لجنة الصحة والعمل والشؤون الإجتماعية جلسة برئاسة النائب عاصم عراجي، في حضور وزير العمل مصطفى بيرم والنواب: عناية عزالدين، بيار بو عاصي، قاسم هاشم، عدنان طرابلسي، أمين شري، علي المقداد، بلال عبدالله، فادي علامة، فادي سعد، ومحمد القرعاوي، المدير المالي في الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي شوقي أبي ناصيف.
الإعلان

وأشار عراجي بعد الجلسة إلى أن "نحن كلجنة صحة وعمل هاجسنا الكبير هو الموضوع الصحي، والضمان الإجتماعي تابع لوزارة العمل. وكان الهاجس الثاني وضع العمال ورواتبهم وتعويضات نهاية الخدمة."

ولفت إلى أن "هناك موقع للوزارة يمكن أي شخص من العمال يريد التسجيل عبره، وفي يوم واحد جرى تسجيل 800 من طالبي الوظائف، وهو سيراقب عبر هذا الموقع،" مشيرًا إلى أن "أي شخص يريد الحصول على إجازة عمل أو يستخدم عمالًا من الخارج، عليه الحصول على موافقة وزارة العمل، وهي لا تعطي اليوم موافقات للطلبات المسبقة، وهناك ممن هم في لبنان هؤلاء لهم في ما بعد وضع آخر."

وذكر أن المسألة الأخرى التي تم نقاشها الضمان سواء فرع المرض والأمومة أم فرع تعويضات نهاية الخدمة. وفال: "حصل نقاش حيال زيادة التعرفة للمستشفيات وأنه يجب توفير التمويل لها لأنها تقول إن كل ما يستورد هو بالدولار، وحتى أتمكن من الإستمرار، علي أخذ هذه الفروقات من المريض أو أن ترفع لي التعرفة."

وكشف أن "بعد هذا النقاش، طلبت مني لحنة الصحة أخذ موعد من الرئيس نجيب ميقاتي في حضور وزير العمل، وسيجري الحديث في هذا الإجتماع،" لافتًا إلى أن "مبلغ المليار و200 مليون دولار الذي خصصه صندوق النقد الدولي للبنان هو حق من حقوق السحب الخاص التي يقال عنها "SDR" وإذا أعطي 200 مليون دولار للضمان يساهم في تعويض نهاية الخدمة."

واعتبر أن "الهم الأساسي هو الإستشفاء والطبابة خارج المستشفى ووضع في صندوق المرض والأمومة الذي له في ذمة الدولة 5000 مليار والدولة لا تدفعها أيضًا، على أن يوضع جزء معين من الـ200 مليون دولار في صندوق المرض والأمومة واَخر في صندوق تعويض نهاية الخدمة."

وأشار إلى أنه "جرى الحديث عن طريقة توفير أموال للضمان وعن إمكان إجراء مناقصات ويشتري الضمان الدواء ويوزعه على المرضى."

وفال إن "الضمان في وضع لا يحسد عليه، فالمريض المضمون هو من يدفع الكلفة، والضمان في مرحلة من المراحل يدفع بانتظام مليارًا سلفًا شهرية للمستشفيات تساهم في دفع رواتب الموظفين عندها."

وأكد أن "نحن كلجنة صحة وعمل وشوؤن إجتماعية هدفنا الأساسي الصحة لكل اللبنانيين، لأن الصحة أساسية، وعندما لا تهتم الدولة بمواطنيها لناحية الصحة، فعلى الدنيا السلام."



الإعلان
إقرأ أيضاً