12 كانون الثاني 2022 - 07:32
Back

باسيل من بعبدا: نحن من مدرسة "الحوار طريق الخلاص"

باسيل: من يرفضون الحوار يرفضون حل المواضيع الثلاثة المطروحة على جدول أعماله Lebanon, news ,lbci ,أخبار الحوار, بعبدا,باسيل,باسيل: من يرفضون الحوار يرفضون حل المواضيع الثلاثة المطروحة على جدول أعماله
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
أعلن رئيس تكتّل "لبنان القوي" النائب جبران باسيل أنهم من مدرسة "الحوار طريق الخلاص".

واعتبر بعد لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون في قصر بعبدا، أن من يرفضون الحوار يرفضون الحلول للمواضيع الثلاثة المطروحة على جدول أعماله على رغم اهميتها "وذلك لأسباب سياسية وانتخابية صغيرة".

ورأى باسيل أنه بغض النظر عن نتيجة الانتخابات فالمواضيع الثلاثة المطروحة لن تحل الا بالحوار مع فارق واحد هو خسارة الوقت.
الإعلان

وقال: "يجب ان يتحمل من لا يحضر الحوار المسؤولية وليس صحيحا اننا فريقان في لبنان فعلى الاقل نحن كتيار لسنا مع أحد".

وأوضح أن "موضوع اللامركزية الادارية والمالية الموسعة هو بند ميثاقي وارد في الطائف ولا يمكن اكتمال عقدنا الاجتماعي من دون هذا الامر"، مشيرا الى أن اللامركزية الادارية تكون مالية او لا تكون بالاساس.

وقال: "طرحنا على الرئيس عون مناقشة موضوع اللامركزية الادارية والمالية، اذا تم الحوار، من ضمن اصلاح النظام السياسي ككل انطلاقا من وثيقة الوفاق الوطني وذلك للانتقال الى الغاء الطائفية بالكامل، وليس الغاء الطائفية السياسية فقط، وصولا الى الدولة المدنية بكل مندرجاتها".

وعن الاستراتيجية الدفاعية، قال باسيل: "هذا الموضوع يصبح ملحا أكثر فأكثر ومن خلاله نركن جميعا الى الدولة لتحافظ على عناصر القوة بالدفاع عن لبنان وحمايته من دون ادخال لبنان بمشاكل الآخرين".

وشدد رئيس تكتّل "لبنان القوي" على أن موضوع خطة التعافي المالي والاقتصادي له الاولوية وطرحه على طاولة الحوار لا يمس بعمل الحكومة، موضحا أن "الحوار لن يتطرق الى تفاصيل الخطة بل الى مبادئ عامة يؤدي كل يوم تأخير فيها الى "تشليح" اللبنانيين أموالهم".

وقال باسيل: "لا يمكن التفكير برد أموال الناس اليهم من خلال نفس السياسات والناس الذين يستمرون بها، وهم يتمتعون برعاية خارجية وحماية داخلية وكل يوم تسلخ اموال اللبنانيين بتعاميم خارجة على الحكومة يقوم بها شخص واحد".

واعتبر أن "كل ما يحدث يترافق مع خطة سياسية مبرمجة قبل الانتخابات لرفع سعر صرف الدولار مع منع التدقيق الجنائي ومنع القضاء من القيام بدوره".

من جهة أخرى، قال باسيل ردا على سؤال: "لا نمون على حزب الله بالعودة الى مجلس الوزراء، ولو كنا نمون عليه لكان عاد".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً