01 تشرين الثاني 2022 - 08:59
Back

غياث يزبك بعد اجتماع لجنة البيئة: وزير الصحة طمأننا ان الكوليرا لم يأخذ بعد صفة الانتشار الوبائي الخطير

يزبك: الحل يبدأ صحيح بمعالجة ازمة النازحين السوريين... Lebanon, news ,lbci ,أخبار البيئة, وري الصحة,الكوليرا,يزبك: الحل يبدأ صحيح بمعالجة ازمة النازحين السوريين...
episodes
غياث يزبك بعد اجتماع لجنة البيئة: وزير الصحة طمأننا ان الكوليرا لم يأخذ بعد صفة الانتشار الوبائي الخطير
Lebanon News
أكد رئيس لجنة البيئة النيابية النائب غياث يزبك بعد اجتماع عقدته بحضور وزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال فراس الابيض وأعضائها أنه في حال انتشر الكوليرا في لبنان فهو سيصيب القطاع الزراعي والقطاع الاقتصادي وانتقال المسافرين من لبنان، وسيصنف لبنان دولة موبوءة بالكوليرا ما يعوق التبادل التجاري مع البلدان الاخرى وكذلك انتقال المسافرين.
الإعلان

وقال: "وزير الصحة طمأننا ان الوباء لم يأخذ بعد صفة الانتشار الوبائي الخطير ولكنه ينتشر ويتوسع بطريقة ثابتة، ويصيب المناطق التي كانت الى الامس القريب غير مصابة بهذا الداء. طمأننا انه لاستقبال هذه الحالات يجب ان تكون المناطق المعنية جاهزة"، مشيرا الى ان لقاحات الكوليرا ستصل في البداية الى 600 الف، وفي ما بعد الى مليون و 800 الف لقاح.

وأعلن ان لجنة البيئة بصدد زيارة الاماكن المصابة وبصدد اصدار تشريعات وتوصيات قانونية تلزم السلطات المحلية بتطبيق القانون، ووكشف انه يتم العمل من خلالها على توسيع دائرة اللامركزية الادارية والمالية، لتتمكن السلطات المحلية والبلديات من القيام بذلك، بدلا من السلطة المركزية التي اثبتت عجزها وفشلها التاريخي وعدم رغبتها بمعالجة الازمات. وناشد القوى السياسية ان تعود لتركيب هرم الدولة وتساعد في تأليف حكومة جديدة وانتخاب رئيس جديد لتنظيم الدولة وتسيير عجلة الدولة بالاتجاه الصحيح، لانه من دون دولة وحكومة ورئاسة جمهورية ستكون الكارثة.

واوضح انه من خلال النقاشات التي حصلت، تبين ان المشكلة تعود الى بداية تحلل مفهوم تعاطي الدولة مع مواطنيها وكيفية حماية صحتهم، بدءا بالصرف الصحي وكيفية تعاطي المواطن اللبناني والدولة اللبنانية مع الصرف الصحي منذ اواسط الثمانيات وصولا الى اليوم، فقد وصلنا الى عملية غير منطقية ابدا، ضربنا فيها المياه الجوفية ومياه الشرب ومياه الري.

واعتبر انه لمعالجة صحيحة وحقيقية، يجب ان نعود الى التنظيم المدني وتغييرعقلية اللبنانيين، وفي ظل الازمة التي نعيشها لدينا مسار طويل للمعالجة، كان هناك اجماع من النواب والخبراء ورؤساء البلديات على ان الجهات المانحة يجب ان تتعاطى بجدية اكثر وتكثف من تدخلها اكثر وان تصحح طريقة ووسيلة ومعالجة الاوبئة بأن تعالج الاسس التي تنطلق منها الامراض. 

وقال: "كان هناك اجماع على ان طريقة التعاطي مع النزوح السوري في لبنان خاطئة جدا. الحل يبدأ صحيح بمعالجة ازمة النازحين السوريين، لكن العلاج الاساسي والاسلم هو في اعادة السوريين الى بلادهم. ففي لبنان، البنية التحتية والوضع الاقتصادي والنظام الاستشفائي غير قادر اليوم على ان يتحمل هذه المشكلة الكبرى. نناشد الدول المانحة تغيير سياساتها التي تتعاطى فيها مع ازمة اللاجئين، فما نشاهده على قنوات التلفزيون وما سمعناه من رؤساء البلديات والاتحادات، اذا بقي على حاله قبل فصل الشتاء فستكون الحالة كارثية".

وأضاف: "اجتمعنا في لجنة البيئة بشكل أعطيناه طابعا طارئا، وبحثنا مع وزير الصحة ورؤساء البلديات واتحادات البلديات ومسؤولين طبيين وصحيين ومحافظين في التداعيات الخطيرة لموضوع بداية انتشار وباء الكوليرا في المناطق، وهم المسؤولون المعنيون مباشرة بهذه الازمة".
الإعلان
إقرأ أيضاً