11 أيلول 2019 - 23:06
Back

توقيف حسن جابر في مطار أثيوبيا... والعائلة تشتبه بدور إسرائيلي (الأخبار)

إثيوبيا تختطف مواطناً لبنانياً Lebanon, news ,lbci ,أخبار LBCI, لبنان, الغابون,اثيوبيا,إثيوبيا تختطف مواطناً لبنانياً
episodes
توقيف حسن جابر في مطار أثيوبيا... والعائلة تشتبه بدور إسرائيلي (الأخبار)
Lebanon News
Whatsapp
اشترك بخدمة whatsapp المجانية عبر الـ LBCI
مضت أربعة أيام على اختفاء حسن جابر، مُغترب لبناني في الغابون، بعدما أوقفته إثيوبيا في مطارها، أثناء توجهه إلى بيروت. حادثة تُذكّر باختطاف الولايات المتحدة لقاسم تاج الدين أثناء مروره في المغرب، من دون أن تتعاون السلطات الإثيوبية وتكشف عن مصيره، مع شُبهة وجود دور للموساد الإسرائيلي بالعملية بحسب "الأخبار".
الإعلان
 
فإبن النبطية، كان يُسافر بجوازه الغابوني، لا اللبناني، لذلك تُولي السلطات هناك اهتماماً عالياً بالقضية، مُعتبرةً أنّها تُطالب بمعرفة مصير مواطنها، على ما يقول أفرادٌ في عائلة جابر تحدّثت إليهم "الأخبار". ومنذ الاثنين، يتنقّل المسؤولون الغابونيون المعنيون بين مقرّ وآخر في إثيوبيا، لمتابعة القضية مباشرةً. اطلعوا على كلّ نقاط التفتيش داخل المطار، فلم تُسجّل أي حركة لجابر. وقد طلب المسؤولون الغابونيون موعداً من الأمن العام في إثيوبيا، للمطالبة بالحصول على معلومات عن وضع مواطنها، إلا أنّ الجهود لم تُثمر حتى الساعة.
 
وردا على سؤال "الأخبار" اذا يعتقدون أن إثيوبيا كانت تُنفذ أمراً أميركياً - إسرائيلياً، قال أفراد العائلة: "نحن نشتبه بدور إسرائيلي"، و"يعودون إلى كانون الأول عام 2017، يوم أوقفت استخبارات تابعة للقصر الجمهوري في الغابون جابر، وأبلغته أنّها تُراقبه وتعرف تحركاته. فردّ عليهم بأنّه مُستعد للتعاون والإجابة عن الأسئلة التي لديهم.  كان حسن جابر في تلك الفترة يتوجه إلى جنوب أفريقيا، لوجود مخطط إنشاء معمل للعصير. وقد قدّم الأوراق اللازمة لتأسيس شركة تجارية، والحصول على إقامة في البلد. إلا أنّه عدل عن الفكرة، مُقرّراً البقاء في الغابون. وقد أبلغ جابر عناصر الاستخبارات بذلك، فأطلقوا سراحه. حسن جابر من النبطية، لديه أصدقاء يؤيدون حزب الله وحركة أمل، ولكن هو لم ينتسب يوماً إلى أي حزب". 
 
وتُضيف العائلة أنّه لو "كان هناك مشكلة حوله، لما سمحوا له بالسفر إلى لبنان في آذار وأيلول الـ2018، على متن الخطوط الإثيوبية"، كلام العائلة ليس وحده "الدليل" على وجود دور إسرائيلي في عملية الخطف، فأمس، نشر موقع "إنتل تايمز" الإسرائيلي (مُقرّب من دوائر استخبارية إسرائيلية، وأسّسه أفراد خدموا في الموساد) مقالاً، بعنوان "توقيف لبناني في إثيوبيا بشبهة التعامل مع حزب الله"، ونقلت قناة 13 الإسرائيلية عن "مواقع لبنانية" أنّ عائلة جابر تتهم "الموساد" باختطافه بحسب "الأخبار".
إقرأ أيضاً