27 تشرين الثاني 2019 - 00:24
Back

مصادر "الثنائي الشيعي" تشدد على فتح الطرق... (الشرق الأوسط)

ماذا قال النائب وهبة قاطيشا لـ"الشرق الأوسط" في هذا السياق؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار وهبة قاطيشا, الثنائي الشيعي,لبنان,ماذا قال النائب وهبة قاطيشا لـ"الشرق الأوسط" في هذا السياق؟
episodes
مصادر "الثنائي الشيعي" تشدد على فتح الطرق... (الشرق الأوسط)
Lebanon News
بعد التحركات في الشارع، نفت مصادر "الثنائي الشيعي" تماماً أن تكون هناك رسالة أمنية أريد توجيهها من التحرك الأخير. وقالت لـ"الشرق الأوسط"، إن "لدى مناصري الطرفين، أي (حزب الله) و(حركة أمل)، حساسية من التعرض للأمين العام للحزب حسن نصر الله كما لرئيس حركة أمل نبيه بري. ومن هنا كانت ردة الفعل عفوية". وأضافت أن "ما يعنينا إبقاء الطرقات مفتوحة، سواء طريق بيروت – الجنوب أو بيروت – البقاع... أما كل ما عداه مما يقوم به المتظاهرون أو يقولونه فلا يعنينا".
الإعلان

في المقابل، يؤكد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب وهبة قاطيشا، أن "ما حصل في الرينغ تحرك منظم من قيادة الثنائي الشيعي المتماسكة والقوية، من منطلق أن كثافة المشاركة بالأحداث، إضافة إلى امتلاك القوى المهاجمة الأدوات للتسكير والتخريب والتدمير، كلها تؤكد أن ما كنا بصدده ليس عملاً فردياً".

ولفت في تصريح لـ"الشرق الأوسط" إلى أنه "كان هناك هدفان أساسيان للعملية، الأول تخويف المشاركين في الحراك لحثهم على الخروج من الشارع، والآخر استدراج المتظاهرين للفوضى، وقد فشلوا في تحقيق الهدفين". وقال قاطيشا، إن "هناك استراتيجية واضحة للحراك تقول بسلميته، وباعتبار أن كل المشاركين فيه أصحاب حق، فسيكون من الصعب جداً كسره حتى ولو حاولوا من جديد".
إقرأ أيضاً