14 تشرين الثاني 2020 - 07:04
Back

واشنطن: دعم روسيا وحكومة الأسد للاجئين السوريين سطحي والمؤتمر الأخير مجرد مسرحية

واشنطن: دعم روسيا وحكومة الأسد للاجئين السوريين سطحي والمؤتمر الأخير مجرد مسرحية Lebanon, news ,lbci ,أخبار اللاجئين السوريين, حكومة الأسد, روسيا,واشنطن,واشنطن: دعم روسيا وحكومة الأسد للاجئين السوريين سطحي والمؤتمر الأخير مجرد مسرحية
episodes
واشنطن: دعم روسيا وحكومة الأسد للاجئين السوريين سطحي والمؤتمر الأخير مجرد مسرحية
Lebanon News
وجهت الولايات المتحدة انتقادات إلى المؤتمر الدولي الخاص بعودة اللاجئين والنازحين السوريين الذي استضافته دمشق أخيراً، ورأت أن "مؤتمر اللاجئين الذي استضافه نظام الأسد وروسيا في دمشق من 11 إلى 12 تشرين الثاني لم يكن محاولة ذات مصداقية لتهيئة الظروف اللازمة لعودة اللاجئين الطوعية والآمنة إلى سوريا ويظهر عدم وجود دعم لهذا المؤتمر خارج مجموعة الحلفاء الضيقة للنظام أن العالم يتعرف على الأعمال المثيرة مثل هذه على حقيقتها أي مجرد عروض مسرحية".
الإعلان

واعتبرت الولايات المتحدة أن نظام الأسد يسعى، بدعم روسي، إلى استخدام ملايين اللاجئين المستضعفين كبيادق سياسية في محاولة للادعاء زوراً أن الصراع السوري قد انتهى. نظام الأسد مسؤول عن مقتل أكثر من 500 ألف من مواطنيه، وقصف العديد من المستشفيات، ومنع الدعم الإنساني لملايين المواطنين السوريين. هذه ليست تصرفات حكومة يمكن الوثوق بها لتحديد متى قد يعود اللاجئون بأمان، ولا ينبغي أن يمتلك الأسد السلطة على توجيه أموال إعادة الإعمار الدولية.

وأكدت أنها تدعم عودة اللاجئين عندما تسمح الظروف لهم بالعودة الطوعية والآمنة وأنها تقف مع الدول التي تواصل استضافة ملايين اللاجئين.

وأشارت الى أن الولايات المتحدة لا تزال  أكبر مانح إنساني منفرد للأزمة السورية وعلى مدار العام الماضي، قدمت الولايات المتحدة ما يقرب من 1.6 مليار دولار من المساعدات الإنسانية لمعالجة الأزمة السورية، نصفها يدعم احتياجات اللاجئين السوريين والمجتمعات السخية التي تستضيفهم. ويشمل ذلك أكثر من 121 مليون دولار لدعم الاستجابة لوباء  كورونا. بلغ إجمالي مساعداتنا الإنسانية للاستجابة للأزمة داخل سوريا وفي جميع أنحاء المنطقة منذ بدء الصراع أكثر من 12 مليار دولار.

كما شددت على أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة تجاه الشعب السوري وقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2254، وهو السبيل الوحيد لحل سياسي للصراع السوري.
 
الإعلان
إقرأ أيضاً