20 كانون الأول 2021 - 17:53
Back

روما وبرلين تعززان تعاونهما دعما للاتحاد الاوروبي

إليكم التفاصيل Lebanon, news ,lbci ,أخبار الاتحاد الاوروبي, برلين ,روما ,إليكم التفاصيل
episodes
روما وبرلين تعززان تعاونهما دعما للاتحاد الاوروبي
Lebanon News
أكدت ايطاليا والمانيا أنهما تريدان تعميق التعاون بين البلدين فى المجالات الرئيسية دعما للاتحاد الاوروبي، في ختام زيارة لروما قام بها المستشار الالماني اولاف شولتس.
 
واشار رئيس الحكومة الإيطالية ماريو دراغي إلى "عمق الروابط" بين البلدين، مؤكدا رغبته في التعاون لمواجهة التحديات الأوروبية الكبرى مثل مكافحة فيروس كورونا أو التحول البيئي أو رقمنة الاقتصاد.
الإعلان
 
ورأى أنه يجب تسريع عملية الاندماج. أوروبا أقوى وموحدة تصب في مصلحة إيطاليا وألمانيا.
 
وعند سؤاله عما إذا كان هذا التعاون المعزز بين روما وبرلين سيؤدي إلى معاهدة مثل تلك التي تم توقيعها مؤخرًا مع فرنسا، لم يكن رد دراغي واضحًا.
 
وقال: "لقد بدأنا مسيرة معًا لم نتحدث عنها حتى قبل ثلاثة أيام. في الوقت الحالي بدأنا بتحديد سلسلة من المواضيع والمجالات ثم مع الوزراء المختصين سنجد طريقة للمضي قدمًا. لاحقا، سنرى هل تكون معاهدة أو اتفاقية أو مذكرة، سنقرر في نهاية المسار".
 
من جهته، اعلن شولتس في أول زيارة رسمية له إلى إيطاليا منذ أن أصبح مستشارًا الأسبوع الماضي "ما زلنا في البداية، لكننا سلكنا طريقًا نريد إكماله حتى النهاية".
 
وأضاف شولتس: "لدينا نية ثابتة في التعاون بشكل وثيق" مع روما، موضحًا أنه بعد الاجتماع بين رئيسي الحكومتين ستعقد أيضًا اجتماعات "حكومية منتظمة.
 
وأكد المستشار الألماني أن هناك حاجة إلى اتحاد أوروبي أقوى وإن بلدينا مهمان لنجاح هذا المشروع.
 
وبحسب صحيفة "فرانكفورتر الغمايني تسايتونغ" الألمانية فإن "خطة العمل المشترك" التي أطلقتها وزارتا خارجية البلدين قبل أسابيع قابلة للتجديد سنويا.
 
لكنها لن تحقق درجة التعاون المنصوص عليها في المعاهدة الفرنسية الإيطالية. واضافت الصحيفة "من الواضح أن الجانب الألماني يريد شيئًا أصغر ولكن أكثر واقعية".
 
 وفي ما يتعلق بالاستثمارات اللازمة لتخطي الأزمة الناتجة من جائحة كوفيد والمشاريع المختلفة في العديد من المجالات، أظهر الرجلان تفاؤلهما.
 
وقال شولتس ان القواعد التي نملكها لديها مرونة ستسمح لنا بالعمل في المستقبل أيضًا" فيما اكد دراغي أنه "متفائل" بإمكان التوصل إلى اتفاق بشأن مزيد من قواعد الموازنة تكون أكثر مرونة.
 
الإعلان
إقرأ أيضاً