29 تموز 2020 - 07:06
Back

هل يمكن للمواد الكيميائية في واقي الشمس أن تسبب السرطان؟

هل يمكن للمواد الكيميائية في واقي الشمس أن تسبب السرطان؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار مواد كيميائية,الأشعة فوق البنفسجية, حروق الشمس, واقي الشمس,سرطان,هل يمكن للمواد الكيميائية في واقي الشمس أن تسبب السرطان؟
episodes
هل يمكن للمواد الكيميائية في واقي الشمس أن تسبب السرطان؟
Lebanon News
كشفت دراسة حديثة أن الدّم يمتص المكونات الفعّالة الموجودة في واقي الشمس ما ينجم عنه آثار خطيرة محتملة، تحقّق الحكومة الأميركية فيها. ومن المعروف أنّ كريم الوقاية من الشمس يمكن أن يحمي من حروق الشمس، ولكن هل يعني ذلك أنه مفيد بشكل عام؟

فقد بدأ المواطنون في مختلف أنحاء العالم بالإستفادة من الطقس الحار بالرّغم من القيود المفروضة، وذلك بعد أشهر على الإغلاق التّام وتوقيف النشاطات بسبب فيروس كورونا، ويلتزم الناس باستخدام كريمات الشمس التي تحمي من الأشعة الضارة، إذ إن الأشعة فوق البنفسجية المكثفة، تعمل كعامل كيميائي أو فيزيائي يسبب تغير البنية الجينية للحمض النووي، ما يتسبب في تلف المادة الوراثية في خلايا الجلد.
الإعلان

ويعد تسمّر الجلد وحروق الشمس والنمش جميعها استجابات مختلفة لذلك. وقد نشرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) دراستين حديثتين حول هذه المشكلة بالذات، إذ تنص الإرشادات الخاصة بالوكالة على أن مستويات المواد الكيميائية التي يتم امتصاصها من كريم الشمس في الدم يتعيّن ألا تتجاوز 0.5 نانوغرام لكل مليلتر. وفوق هذا الحد، يجب التأكد من أن المواد الكيميائية المعنية ليست مسرطنة أو ضارة بأي شكل آخر.


ولكن وجدت الدراسات أن جميع المكونات النشطة في الكريمات الواقية من الشمس تجاوزت هذا الحد، وجميعها تستمر في مجرى الدم لأسابيع بعد الإستعمال. وفي حين أنّ آثارها في الدم غير معروفة، فتحت إدارة الأغذية والدواء تحقيقا لتحديد ما إذا كانت الكريمات تزيد من خطر الإصابة بالسرطان أو العيوب الخلقية أو الأمراض الأخرى. 
والجدير بالذّكر أنّ هذه النتائج لا تشير إلى أنه يجب على الأفراد الامتناع عن استخدام واقي الشمس بل استخدامه بانتظام واختيار واقي الشمس المناسب.
الإعلان
إقرأ أيضاً