03 كانون الثاني 2021 - 07:18
Back

دراسة جديدة...ما علاقة التدخين الإلكتروني بالتشوش الذهني لدى الشباب والمراهقين؟

المراهقون أكثر عرضة للخطر من أولئك الذين بدأوا التدخين في سن 14 أو أكثر. Lebanon, news ,lbci ,أخبار التشوش الذّهني, المراهقون,التدخين الإلكتروني,المراهقون أكثر عرضة للخطر من أولئك الذين بدأوا التدخين في سن 14 أو أكثر.
episodes
دراسة جديدة...ما علاقة التدخين الإلكتروني بالتشوش الذهني لدى الشباب والمراهقين؟
Lebanon News
أفادت دراسة جديدة أنّ التدخين الإلكتروني "Vaping"، يمكن أن يضر بأدمغة الشباب تمامًا كتدخين التبغ.

وفي التفاصيل، فشملت الدّراسة أكثر من 900 ألف شخص في الولايات المتحدة، وهي الأولى من نوعها، التي تبحث الرابط بين التدخين الإلكتروني والتشوش الذهني، في ضوء نتائج تم التوصل إليها أثناء التجارب على الحيوانات.
الإعلان

فيكشف علماء أميركيون أنّ المراهقين والبالغين الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية هم أكثر عرضة لمشكلات التركيز أو التذكر أو اتخاذ القرارات، كما أن أولئك الذين يدخنون السجائر الإلكترونية كانوا أكثر عرضة للإصابة بالضبابية العقلية أكثر ممن بدأوا بتدخين التبغ ثم تحولوا إلى التدخين الإلكتروني.

أمّا من جهة أخرى، فلاحظ العلماء مخاطر أكبر لحالات "تشوش ذهني" مرتفعة لدى أولئك الذين يمارسون هذه العادة قبل سن 14. فالذين بدأوا التدخين الإلكتروني بين 8 و13 عامًا، أثبتت النتائج أنهم أكثر عرضة للخطر من أولئك الذين بدأوا التدخين في سن 14 أو أكثر.

وفي هذا السّياق، قالت بروفيسورة دونغمي لي، من جامعة روتشستر بنيويورك:"إن ارتفاع أعداد المراهقين، الذين يدخنون السجائر الإلكترونية، مؤخرًا يعد أمرًا مقلقًا للغاية ويستوجب التدخل في مراحل مبكرة".

وأضافت:" إن السجائر الإلكترونية تنقل النيكوتين بقدر أو حتى أكثر من السجائر، على الرغم من عدم وجود العديد من المركبات الخطرة الأخرى الموجودة في التبغ، بخاصة وأن النكهات مثل المانجو والنعناع والفراولة والفانيليا تخفي طعمها القاسي."
الإعلان
إقرأ أيضاً