14 تشرين الأول 2021 - 10:43
Back

دراسة تحذّر... مواد في منتجات كالعطور والشامبو قد تسبب الوفاة المبكر

مواد في منتجات كالعطور والشامبو قد تسبب الوفاة المبكر Lebanon, news ,lbci ,أخبار الوفاة المبكر, نيويورك ,الفثالات,مواد في منتجات كالعطور والشامبو قد تسبب الوفاة المبكر
episodes
دراسة تحذّر... مواد في منتجات كالعطور والشامبو قد تسبب الوفاة المبكر
Lebanon News
حذرت دراسة طبية حديثة أجراها باحثون في جامعة نيويورك ونُشرت في مجلة " Environmental Pollution" من أن المواد الكيميائية التي تسمى الفثالات، والتي تدخل ضمن مكونات مجموعة واسعة من المنتجات الاستهلاكية، قد تتسبب في الوفاة المبكر.

وتُستخدم مواد القثالات لجعل البلاستيك أكثر مرونة وهي تستعمل ضمن صناعة مختلف المنتجات مثل مستحضرات التجميل والعطور والمنظّفات وتغليف المواد الغذائية والصابون والشامبو وألعاب الأطفال.
الإعلان

وشملت الدراسة بيانات أكثر من خمسة آلاف شخص ممن شاركوا في مسح وطني للصحة والتغذية في الولايات المتحدة من 2001 إلى 2010.

وبعد القيام بالتحاليل، تبيّن أنّ أولئك الذين سجلوا مستويات أعلى من الفثالات كانوا أكثر عرضة للموت المبكر لأي سبب، بخاصة من تعرضوا لمشاكل قلبية. 

وقدرت الدراسة أنّ هذه المواد مرتبطة بنحو ما بين 91 ألفا و107 آلاف حالة وفاة مبكرة في الولايات المتحدة، سنويا، لبالغين تتراوح أعمارهم بين 55 و64 عاما، وهو ما يكلف البلاد ما بين 40 مليار دولار و47 مليار دولار سنويا.

وأشار الباحثون إلى ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث حول هذه المسألة، وقالوا إن الدراسة لا تحدد ارتباطا مباشرا بين الفثالات والوفيات المبكرة.

وقال ليوناردو تراساندي، المؤلف الرئيسي للدراسة: "حتى الآن، أدركنا أن المواد الكيميائية مرتبطة بأمراض القلب، وأن أمراض القلب بدورها هي السبب الرئيسي للوفاة، لكننا لم نربط المواد الكيميائية نفسها بالموت."

وأضاف:" من الممكن تقليل التعرّض للفثالات من خلال استخدام المستحضرات والمواد ومنظفات الغسيل ومستلزمات التنظيف غير المعطرة والإصطناعية، بالإضافة إلى استبدال البلاستيك بالزجاج والفولاذ المقاوم للصدأ والسيراميك والخشب لتخزين الطعام. "

وتابع:"كما يتعيّن تجنّب البلاستيك قدر الإمكان وعدم استخدامه داخل الميكرويف أو غسالة الصحون. ويمكن أن يؤدي الطهي في المنزل وتقليل استخدامه للأطعمة المصنعة إلى تقليل مستويات التعرض للمواد الكيميائية التي تتعرض لها في العادة."
الإعلان
إقرأ أيضاً