18 شباط 2021 - 06:02
Back

أب استشهدت ابنته في حرب تموز أنقذ فتاة من تحت ركام انفجار مرفأ بيروت...

علي صفي الدين يتحدث عن استشهاد ابنته في حرب تموز وعملية إنقاذ فتاة في انفجار بيروت Lebanon, news ,lbci ,أخبار إنقاذ, انفجار مرفأ بيروت, حرب تموز, علي صفي الدين, لين بالخط العريض, مالك مكتبي,أحمر بالخط العيض,علي صفي الدين يتحدث عن استشهاد ابنته في حرب تموز وعملية إنقاذ فتاة في انفجار بيروت
episodes
أب استشهدت ابنته في حرب تموز أنقذ فتاة من تحت ركام انفجار مرفأ بيروت...
Lebanon News
"البطل"... بهذه الكلمة وصف رواد مواقع التواصل الاجتماعي الأب علي صفي الدين، رئيس مركز الدفاع المدني في صور، الذي استشهدت ابنته في حرب تموز عام 2006 خلال القصف على مركز الدفاع المدني.

وخلال إطلالته في حلقة الأربعاء من "أحمر بالخط العريض" مع الإعلامي مالك مكتبي عبر الـLBCI، استرجع علي تفاصيل يوم 12 تموز 2006 وهو يوم اندلاع الحرب.
الإعلان

بدموعه التي ملأت عينيه، تحدّث علي صفي الدين عن ابنته لين التي كان عمرها آنذاك سنة و9 أشهر، وعن واجبه لإنقاذ الناس. وسرعان ما بدأ يتذكر يوم 16 تموز 2006 عندما كان في عمله، في حين كانت زوجته وابنته الصغيرة في المنزل. ولفت علي إلى أنه طلب من زوجته أن تحضر وابنتهما الى مركز الدفاع المدني لكي يحميهما من الخطر، وقال: "المكان يللي كان مفروض يكون مكان حماية صار مكان دم وشهداء وجرحى"، في إشارة الى القصف على مركز الدفاع المدني في صور الذي أدى الى استشهاد طفلته لين.

ولدى سؤاله عن أكثر مهمة إنقاذية رأى فيها ابنته لين، تحدّث علي صفي الدين عن انفجار مرفأ بيروت يوم 4 آب. وروى علي كيف سمع صوت "أنين" من تحت أنقاض مبنى، وقال "الصوت ذكرني بابنتي"، وشدد على أنه عمل بشتى الطرق لإنقاذ حياة الطفلة الموجودة تحت الأنقاض.
 
لمشاهدة حلقة "لين بالخط العريض" اضغطوا هنا








الإعلان
إقرأ أيضاً