15 حزيران 2022 - 10:18
Back

ما هي فوائد عصير الشمندر لمرضى القلب؟

كشفت دراسة أن شرب كوب من عصير الشمندر يومياً يمكن أن يقلل الالتهابات الضارة لدى الأشخاص المصابين بأمراض القلب التاجية. Lebanon, news ,lbci ,أخبار التاجية., القلب, بأمراض, المصابين, الأشخاص, لدى, الضارة, الالتهابات, يقلل, يمكن, يوميا, الشمندر, عصير, كوب, شرب, جديدة, دراسة,أظهرت,كشفت دراسة أن شرب كوب من عصير الشمندر يومياً يمكن أن يقلل الالتهابات الضارة لدى الأشخاص المصابين بأمراض القلب التاجية.
episodes
ما هي فوائد عصير الشمندر لمرضى القلب؟
Lebanon News
أظهرت دراسة جديدة أن شرب كوب من عصير الشمندر يومياً يمكن أن يقلل الالتهابات الضارة لدى الأشخاص المصابين بأمراض القلب التاجية.
 
ويعاني الأشخاص المصابون بهذه الحالة انخفاضاً في مستويات أكسيد النيتريك، الذي ينتجه الجسم بشكل طبيعي. فبالإضافة إلى دور أكسيد النيتريك في تنظيم ضغط الدم، فإن له تأثيرات مهمة أخرى مضادة للالتهابات.
الإعلان
 
وقال الدكتور أسد شبير الباحث الرئيس في الدراسة: "الالتهاب أمر حيوي لحماية الجسم من الإصابة والعدوى". ولكن يمكن أن يؤدي الالتهاب المستمر لدى الأشخاص المصابين بمرض القلب التاجي إلى تفاقم تقلب الشرايين، ما يجعل حالتهم أسوأ ويزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية.
 
وتابع: "يشير بحثنا إلى أن كوباً من عصير الشمندر يومياً يمكن أن يُساعد في الحصول على النترات غير العضوية في نظامنا الغذائي للمساعدة في وقف الالتهاب الضار".
 
ووفق موقع "ذا غارديان"، فقد درس الباحثون ما إذا كان عصير الشمندر اليومي الغني بالنترات غير العضوية سيزيد من مستويات أكسيد النيتريك، وما إذا كان هذا سيؤثر على الالتهاب.
 
وبعد ظهور نتائج الدراسة، وجد الباحثون أن عصير الشمندر الغني بالنترات ساعد على التئام البثور، وأن أعداد خلايا الدم البيضاء الالتهابية في عينات السوائل المأخوذة من البثور شهدت انخفاضاً ملحوظاً.
 
ويعتقد الباحثون أن المستويات المتزايدة من أكسيد النيتريك ساعدت في تسريع سرعة قدرة المتطوعين على التعافي من الالتهاب عن طريق تحويل الخلايا المناعية الرئيسية من الحالة التي تعزز الالتهاب إلى حالة أكثر مقاومة للالتهابات. ويقترحون أن هذا قد يكون له فوائد لملايين الأشخاص المصابين بأمراض القلب التاجية.
 
ويجري التخطيط الآن لإجراء تجارب سريرية لمعرفة ما إذا كان النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من النترات ينتج تأثيرات مماثلة لتلك التي تظهر لدى المتطوعين الأصحاء، وما إذا كانت هذه يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية.
الإعلان
إقرأ أيضاً